تستمع الآن

صابرين عن تطورات عزل «كورونا» مع أسرتها: أستطيع مقاومة الأعراض ولا نرى بعضنا سوى بـ«الفيديو كونفرانس»

الأربعاء - ٠٩ ديسمبر ٢٠٢٠

كشفت الفنانة صابرين عن تطورات فترة العزل المنزلي التي تعيشها هي وأفراد أسرتها بعد إصابتها وزوجها وابنها وشقيقها وزوجته بفيروس كورونا.

وقالت صابرين لـ«اليوم السابع» إنها حتى الآن تعاني من أعراض خفيفة كالتهاب الحلق وصداع بسيط وارتخاء في الجسم، مشيرة إلى أنها تتمكن من مقاومة هذه الأعراض، غير أن شقيقها وزوجته هما من يعانيان من سعال شديد، مؤكدة أن الأربعة أيام الأولى من الأعراض هي الأصعب وأنها متفائلة أن تتمكن وأسرتها من تجاوزها.

وأضافت صابرين أن والدتها فقط هي الوحيدة التي لم تُجر مسحة كورونا، لكنها حرصت على عزلها في غرفة منفردة كما تم مع كل من الأشخاص المصابة، موضحة أنهم جميعًا لم ير أحدهم الآخر منذ إصابتهم ويطمئنون على بعضهم من خلال «فيديو كونفرانس».

وكانت صابرين وقالت في تصريحات تليفزيونية، يوم الإثنين، مع الإعلامي وائل الإبراشي: «خضة كورونا لها رهبة ولكن في الحقيقة هو دور برد والقضية كلها إن الخطورة فيها إنها لم تعد بأعراض وهذا ما أحذره كل الناس وكلنا نأخذ بالنا، وشقيقي وزوجته تعبوا قليلا ونحن كنا نتعامل معاهم هما أحيانا يصابوا بحساسية، وكان هذا ثاني يوم المهرجان وهو ليس له علاقة بإصابتي وكل زملائي بجانبي كنت أضع لهم كحول وبتخذ الإجراءات، وفقد حاسة الشم هي من أكدت لنا إصابتنا بكورونا».

وتابعت: «أكثر حد خايفة عليها والدتي ودعواتكم لها وهي لم تصب بالفيروس وكلنا بعدنا عنها، وكل الأعراض تأتي دون أعراض، وفقدان حاسم الشم هي كانت العامل الأساسي، وحتى أمس لم يكن هناك أعراض ولكن بدأت تظهر علي من أمس صداع وحرقان في أنفي وجسدي بقى يحصل له هبوط، أبوس إيديكم خالوا بالكم الموضوع مش حلو، لازم الإجراءات الاحترازية وعدم الخروج إلا في الضرورة القصوى، هو بنا كاتبها والحمدلله وإحنا راضيين في النهاية».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك