تستمع الآن

شهيرة: تجاهل تكريم محمود ياسين في مهرجان القاهرة «تهريج وسقطة كبيرة».. ومحمد حفظي يرد (فيديو)

الثلاثاء - ٠٨ ديسمبر ٢٠٢٠

وجهت الفنانة الكبيرة شهيرة انتقادات شديدة اللهجة للمسؤولين عن مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الحالية، بسبب تجاهل تكريم اسم زوجها الراحل محمود ياسين.

وقالت شهيرة: “أنا كتبت على صفحتي بعدما وجهت استنكار واندهاش من الجماهير الغفيرة، والحزن لم يكن مخليني واخدة بالي، ولما وجدت على السوشيال ميديا كل هذا الاستهجان من الجمهور انتبهت، هو رجل اسمه محفور في القلوب، وقلت ما معناه إن الجمهور لم يهتم وجمهوره اهتم وهو الأهم”.

وأضافت: “أنا زعلانة على مهرجان عريق مثل مهرجان القاهرة وبقاله 42 سنة ومحمود ياما شارك معهم في دورات كثيرة وهي سقطة كبيرة في حق مهرجان القاهرة السينمائي، ولا أقول إنهم يعملوا تكريمات أو يهدوا الدورة لاسمه وهو مش ناقص تكريمات، وجمهوره هو الذي يكرمه”.

وتابعت: “محمود ياسين كان نجما سينمائيا استثنائيا في تاريخ السينما المصرية، وحملها على كتفه في عصرها الذهبي وكان فيه زمن اسمه زمن محمود ياسين، وتكريمه مطلب جماهيري، لديه 180 فيلما”.

وأردفت: “حزينة حزنا شديدا على عدم تكريم محمود ياسين بالمهرجان وما حدث تهريج، و5 دقائق فقط كان ممكن رئيس المهرجان ينعي هذا النجم الكبير ويطلب من محبيه في الصالة دقيقة حداد وهذا أقل شيء”، مشددة على أن تكريمه بالمهرجان كان سيصبح إضافة له وليس لمحمود ياسين، لأنه أكبر من ذلك بكثير، فتاريخه هو الذي يتحدث عنه.

وأشارت: “استغربت من رد محمد حفظي، رئيس المهرجان، وهو يقول لا نريد تقليد مهرجان الجونة، وبعدين هذا تقليد موجود في كل مهرجانات العالم من أول الأوسكار ولازم ذكر رموز السينما واستغربت من الجملة وهي تضحك، ومن وفاة محمود لم أضحك ولما قرأت هذه الجملة ضحكت، يكفينا في الجنازة تواجد المئات رغم كورونا والوباء واستغربت من كم الناس الذين لم يهتموا وهذا لأن محمود محفور في القلوب، ولو هو عايش حتى الآن ولم يتم تكريمه لم يكن سيغضب لأن تاريخه عايش حتى يومنا هذا”.

رد رئيس المهرجان

فيما رد محمد حفظي، على الجدل المثار، قائلا: “مش فقط أستاذ محمود ياسين ولكن فيه فنانين كثر توفوا في 2020 وكلهم في ذاكرتنا والمهرجان سواء ذكرهم أم لا هم في تاريخ السنيما وهذا لن يغير من الأمر شيء ونحترمهم وندين لهم الفضل في ازدهار السينما المصرية، ومحود ياسين على مدار 40 سنة له تاريخ كبير لا يمكن نكرانه، وهو موجود ومش شرط في الافتتاح ولكن في بعض الندوات وفي الفعاليات ولسه حفل الختام والمهرجان مش مجرد حفل افتتاح وأكيد المهرجان لن يتجاهله، ولا نريد تلخيص الموضوع كله في حفل الافتتاح”.

وكانت أسرة محمود ياسين عبرت قبل أيام، عن غضبها واستنكارها لعدم تكريم مهرجان القاهرة السينمائي الدولي لمشواره الفني بعد رحيله، والذي مر عليه 40 يوما.

وكتبت الفنانة رانيا محمود ياسين، ابنة الفنان الراحل، عبر حسابها على “فيسبوك: “نحن لا يفرق معنا هذا التكريم، ووالدي تكرم مرتين من مهرجان القاهره السينمائي، ولكن الأمر يفرق مع الناس جدا، نشكركم على مشاعركم الحلوة، تكريم النجم محمود ياسين إضافة لأي مهرجان، شكرا لمشاعركم جمهور محمود ياسين الكبير الذي حبكم له هو أهم وأكبر تكريم”.

وأقيم، مساء يوم الأربعاء الماضي، حفل افتتاح الدورة الـ 42 من ​مهرجان القاهرة السينمائي​ في دار الأوبرا، وحرص عدد كبير من النجوم على الحضور، وبدأ الحفل بالسلام الجمهوري، وبعدها قدم الممثل أشرف عبد الباقي فقرة تمثيلية بعنوان “السينما لو وقفت هنشتغل إيه”، ليبدأ في اختيار أعمال بديلة لمن يعمل بالسينما.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك