تستمع الآن

رئيس لجنة مكافحة كورونا: «المصريون كلهم سيتلقوا اللقاح قريبا وسيكونوا في أمان» (فيديو)

الخميس - ٢٤ ديسمبر ٢٠٢٠

شدد الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، على أن نجاح البروتوكول ليس فقط في تطبيقه، بل في استجابة المريض لطلب الرعاية الصحية.

وقال حسني في تصريحات تليفزيونية: “هدفنا نقول للمصريين كلهم إن دور اللجنة العلمية هدفها الأساسي وضع البروتوكلات وترديب الأطباء عليها والتمريض والصيادلة، وجزء آخر هو البحثي، والجزء الأهم التعاون مع الشركات المصرية لصناعة الدواء، والبروتوكول المصري مطبق ومبني على بحث علمي مصري خالص وأدويته متوفرة والشركات المصرية موفرها بكميات كبيرة، ومن قبل زيادة الأعداد الوزيرة أعلنت أن شهري ديسمبر ويناير هي شهر الفيروسيات التنفسية وكان متوقعا زيادة الأعداد، وهو أمر غير خاص بمصر فقط، ولكن الصحة العالمية أن الأسبوع الـ51 هو أسوأ أسبوع على مستوى العالم في الأعداد، وفيه تزايد ولكن لم ترهق وزارة الصحة المصرية وعاملين استعدادتنا وواخدين إجراءتنا وفتحنا مستشفيات جديدة بأطباء مدربين وأدوية موجودة وهذا ما يهم المصريين، لأن الأعداد مسؤولية مجتمعية والشفاء بيد الله ثم وزارة الصحة المصرية جاهزة وأي حد يصاب سنكون معه وتحت أمره”.

وأضاف: “بريطانيا هي الدولة التي أعلنت عن وجود تحور في الفيروس لديها، ثم ظهرت أعداد أخرى فردية في هولندا والدنمارك، وتواصلنا مع نظرائنا في بريطانيا وأكدوا لنا أن كل ما حدث هو تحور وليس سلالة جديدة وهو ما أدى لسرعة في الانتشار ولم تؤدي إلى تغيير في طرق التشخيص أو تغيير طرق العلاج، ولكن البروتوكول ما زال قائما، ولكن متابعين على مدار الساعة والتغير حدث على متسوى سرعة الانتشار وليس على حدة الإصابة”.

وتابع: “نسبنا أعلى من النسب العالمية، ولكن البروتوكول المصري حدد توقيت لبعد أو قبل الإصابة تكون أشد أو يفشل يكون بعد 12 يوما، والنجاح يكون في استجابة المريض في الرعاية الصحية وكل ما تبدأ العالج مبكرا يصل نسب الشفاء لـ100% بإذان الله”.

وعن اللقاح الصيني، أكد: “دولة مصر هدفها الأساسي حماية المصريين سواء من الفيروس أو اللقاح وكل اللقاحات اللجنة تدرسها، وكان هدفنا اختيار نوع من اللقاح به فيروس ميت أو محمل على جزء آخر وهي لقاحات تقليدية واستخدمت في أمراض كثيرة مثل الحصبة وشلل الأطفال وأثبتت فعاليتها وأمانها، وقلنا نتروى قليلا ونتابع الأبحاث التي تجرى على اللقاحات الأخرى حتى تثبت أمانها، ونخاف على المصريين وهدفنا صحة المصريين، اختيار اللقاح هدفه الأول هو الأمان والفاعلية”.

وعن موعد إتاحة اللقاح لكل المصريين، أشار: “هي دفعات ستأتي وسيتلقح من لهم الأولوية أولا، والمصريين كلهم سيتلقوا اللقاح وسيكونوا في أمان بإذن الله، وحتى الآن اللقاح الأمن هو الإجراءات الاحترازية”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك