تستمع الآن

بعد حصولها على حكم بحبس والدتها.. حلا الترك: «ظروفي استثنائية.. وما رفعت عليها قضية»

الخميس - ١٧ ديسمبر ٢٠٢٠

ردت الفنانة الشابة حلا الترك على الانتقادات التي طالتها خلال الأيام الماضية بعد القضية التي رفعتها على والدتها والتي اتهمتها فيها بالاستيلاء على أموالها وحكم عليها بالسجن لمدة عام.

ونشرت حلا الترك عبر صفحتها على موقع “انستجرام”، بيانًا كشفت فيه عن حقيقة ما حدث مؤكدة أنها صمتت لفترة على الاتهامات التي طالتها خلال الفترة الماضية، مشددة على أن البعض وجه لها تجريحًا وكلام قاسٍ.

وقال حلا الترك: “أنا حابة أوصل لجمهوري رسالة بعد صمت طويل، وفترة عدت سمعت فيها من التجريح والكلام القاسي الكثير، الأغلب ظلمني وشتمني سواء من بعض الناس وبعض الفنانين للأسف، وكل يوم اسمع كلام وأنام وأنا مكسورة الخاطر”.

وأكدت: “كل ذنبي أني اعيش في ظروف استثنائية من الممكن أي شخص يعيشها ويمر فيها ولكن لأني موجودة في الوسط الفني ما يعني اني لازم اتحمل هالكم من الإساءة، اعتبروني بنتكم أو اختكم أو أي شخص عزيز عليكم، هل بترضون تحكون وحتى ما تعرفون شلي صاير؟”.

وتابعت حلا الترك: “في حد منكم تساءل هل البنت اللي عمرها 18 سنة واللي عانت سنوات من التشتت الأسري هل هي ممكن تتحمل أكثر وأكثر؟، كل اللي أقدر أقوله أنكم ظلمتوني وانا ما رفعت على أمي قضية ولا تسببت بلي قاعد يصير وفي كل لقاء اطلع أقول مهما أمي سوت فيني تظل أمي أحبها واتمنى لها الخير”.

وأضافت الترك: “بس هل أمي فكرت شنو ممكن يصيدني بعد الفيديوهات اللي طلعت فيها؟، الموضوع عند القضاء البحريني والموضوع أكبر من حلا وفي يوم راح يبين لكم كل شيء ولكن ما اقدر اتكلم أو أصرح بشيء حاليًا للأسف”.

واختتمت بيانها: “اتمنى تكونون أكثر رحمة في كلامكم بالنهاية أنا بنت بسيطة في مشاعري وحبي للناس وما استاهل كل هالتجريح والكلام ارحموا من في الأرض يرحكمم من في السماء”.

حلا الترك

تفاصيل القضية

كانت منى الساير، والدة الفنانة البحرينية حلا الترك قد كشفت تفاصيل القضية التي رفعتها ابنتها عليها وذلك بعد الحكم عليها بالحبس سنة، مؤكدة أنها أخذت 200 ألف دينار بحريني من حلا، وذلك لأنها لم تتلق نفقة أولادها من أبيهم منذ عام ونصف العام.

ودعت الساير عبر فيديو نشرته، الفنانة الإماراتية أحلام بالتدخل لحل الأزمة، مشددة على أنها لا تمتنع عن دفع المبالغ المطلوبة، ولكنها بانتظار الحصول على النفقة من زوجها السابق ووالد حلا محمد الترك.

وأكدت: “لا أريد منها شيء، ولا أريد منها أن تكلمني، ولا تبرني بر الوالدين، ولو معايا فلوس بعطيها، ولا مرة سمعت عن ولد رفع قضية على أبوه أو أمه”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك