تستمع الآن

باسم ياخور عن فبركة برنامج رامز جلال: «المطلوب تقديم حلقة مثيرة للجدل».. فيديو

الأربعاء - ٢٣ ديسمبر ٢٠٢٠

رفض الفنان باسم ياخور الكشف عن سر برنامج “رامز مجنون رسمي” الذي عرض خلال شهر رمضان الماضي وجرى تصوير أحداثه في الإمارات، وهل هو فبركة أم حقيقة؟

وأشار باسم ياخور إلى أن تجربته في برنامج المقالب “رامز مجنون رسمي” من تقديم الإعلامية أروى والفنان رامز جلال كانت ترفيهية، مشددًا على أنه لن يكشف سر البرنامج نهائيًا.

وتابع باسم ياخور: “سأترك الحكم للمشاهدين، فمن يرى أنني خفت بالفعل فليظل على اعتقاده، ومن يعتقد أن البرنامج تمثيل فليظل على اعتقاده”.

وأكد أنه قدم عرضًا ترفيهيًا ومن المهم هو تسلية الجمهور، بغض النظر عن حقيقة المقلب أو اصطناعه، موضحًا: “لا أريد الدخول في الكثير من التفاصيل، ولن أعطي جواب واضح، لما تقدم حلقة تثير جدل وتعمل انقسام ونسب مشاهدة كبيرة هذا هو المطلوب”، وفقًا لتصريحاته لـ”ET بالعربي”.

كان الفنان باسم ياخور قد كشف من قبل أنه لم يكن هناك اتفاق مع رامز جلال بأنه سيقع في مقلب.

وأشار باسم ياخوري في تصريحات صحفية، إلى أنه شعر بوقوعه في مقلب لكنه لم يكن يعرف أي تفاصيل عنه، موضحا: “قلبك ممكن يحس أن هناك مقلب لكن لا يوجد اتفاق”.

وأوضح أن المبلغ المادي المدفوع من قبل القائمين على هذا النوع من المقالب أكبر بكثير من البرامج الحوارية، مؤكدا: “النوع من المقالب يندفع فيه أرقام أكبر بكثير من البرامج العادية كنوع من التعويض عن ما يحدث”.

وتدور فكرة برنامج “رامز مجنون رسمي” على أساس استدراج الضحية للمشاركة في برنامج باسم الحقيقة، من تقديم أروى، قبل أن يظهر رامز جلال ويوقع الضيف في مقلبه، ويتم ربط الضيف في كرسي يتم توصيله بالكهرباء ويتعرض الضيف إلى تعذيب رامز جلال.

ويقوم رامز جلال، بتوجيه عدة أسئلة للضحية، قبل أن يحرك الكرسي الموصل بأداة تحكم ويرفعها في الهواء وفي كل الاتجاه وسط صراخ من الضحية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك