تستمع الآن

الحكومة: لا احتفالات ولا تجمعات في رأس السنة بسبب فيروس كورونا

الأربعاء - ٢٣ ديسمبر ٢٠٢٠

أكد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، أن الدولة المصرية لن تتهاون في تنفيذ الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

وأوضح رئيس الوزراء خلال اجتماع الحكومة، أن الدولة تتجنب الغلق الكامل للمنشآت لتجنب الآثار الإقتصادية المرتبطة بهذه الخطوة، والتي تؤثر بشكل واضح على حياة المواطنين.

وشدد رئيس الوزراء على أنه لا احتفالات ولا تجمعات في رأس السنة، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

كما وجه الدكتور مصطفى مدبولي، وزيري الصحة والتعليم العالي بتخصيص العدد الكافي من المستشفيات للعزل، وتقديم العلاج اللازم لمصابي فيروس كورونا، وتوفير الأكسجين اللازم لكل المستشفيات، وكذا لمن يحتاجه من المواطنين.

كما عرضت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، تقريرًا حول آخر مستجدات وضع فيروس كوورنا في مصر، متطرقة إلى معدل الإصابات المتزايد على مستوى المحافظات، ومدى جاهزية مستشفيات وزارة الصحة لاستقبال حالات كورونا، والجهود المبذولة لدعم القطاع الطبي بكافة متطلباته.

ونوهت بوجود 364 مستشفى مجهزة، تتضمن نحو 35 ألف سرير داخلي، و نحو 5 آلاف سرير رعاية، و2400 جهاز تنفس، كما تم توفير 200 جهاز تنفس جديد يتم توزيعها على المستشفيات.

كما عرضت الوزيرة موقف اللقاحات، مؤكدة أنه جار الإنتهاء من الاختبارات الخاصة باللقاح بحلول الأسبوع المقبل عن طريق الهيئة القومية للرقابة والبحوث الدوائية.

وأضافت الوزيرة أنه سيتم إتاحة موقع الكتروني لتسجيل الراغبين في تلقي اللقاح، وسيكون التسجيل للعاملين بالقطاع الصحي، وللمواطنين ذوي الأولوية من أصحاب أمراض الأورام، والفشل الكلوي والأمراض المزمنة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك