تستمع الآن

التوليفة| «تراث العبيد».. «قصة كتاب لم يكتب مؤلفه اسمه على الغلاف»

الثلاثاء - ٢٢ ديسمبر ٢٠٢٠

تحدث الروائي أحمد مراد عن كتاب “تراث العبيد” الذي قام بتأليفه “ع.ع”، وهو الكاتب الذي لم يذكر اسمه على غلاف الكتاب.

وأشار أحمد مراد عبر برنامج “التوليفة” على “نجوم إف إم”، اليوم الثلاثاء، إلى أن ما تبقى من التراث يعد بقايا الإنسانية، موضحًا: “غالبًا ما تكون على علاقة بالثقافة والسلوك الشخصي للإنسان”.

وأوضح أحمد مراد أن الكتاب محاولة علمية لتقصي أسباب سلوكيات مجتمعية في المجتمع المصري، مشددا على أن البحث ليس لجلد الذات وإنما لاكتشاف هل نحن مرضى؟

وتابع: “عن تراب العبيد، فإن حكم الرقيق الأبيض يعود لأكثر من 1200 سنة”، مشيرا إلى أن الشخص “المملوك”، هو شخص تم نزعه من بلده وأهله أو ولد دون رؤية أهله ووجد نفسه مملوكًا لشخص ما.

وأكمل: “يتم اختيارهم أقوياء البنية أو مساعدين لأشخاص من العثمانيين، حيث كان يأتي عدد كبير منهم من أوروبا لذا لا يكون لديهم جذور عند الكبر”.

ونوه مراد بأن العلاقات المملوكية مبنية على الخوف، خاصة أن عهد المماليك كان به صراعات، في حين كانت العلاقة بين الأمير والمملوك علاقة “رعب” وضرورة مجتمعية.

وأكد أن تاريخ المماليك كان به الكثير من الأفكار المتباينة، موضحا أنه كان لديهم فئتين الأولى “الترابي” وهو شخص يتم تربيته من الصغر ويكون مملوكًا لهم، أو “المجلوب” وهو يكون يكون مملوكًا كبيرًا في السن يتم شرائه.

واستطرد أحمد مراد: “كتاب تراث العبيد من الكتب المثيرة للجدل، وبه كم كبير من الأفكار المليئة بالجنون، لكن كان كثيرا منها صحيحة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك