تستمع الآن

الأوقاف تؤكد استمرار إقامة صلاة الجمعة.. وتحذر من فتح الأضرحة ودور المناسبات

الأحد - ٢٧ ديسمبر ٢٠٢٠

حذرت وزارة الأوقاف جميع الأئمة وجميع العاملين بالأوقاف وأكدت على الالتزام بجميع إجراءات التباعد وارتداء الكمامة واصطحاب المصلى الشخصي، وعدم فتح دورات المياه تحت أي ظرف، والالتزام بعدم فتح الأضرحة.

وقالت وزارة الأوقاف في بيان لها، يوم الأحد، إنها تؤكد بشدة على عدم إقامة أي دروس أو مقارئ أو أية مناسبات اجتماعية كعقد قران أو عزاء أو خلافه بالمساجد أو ملحقاتها، وقصر العمل بالمساجد على إقامة الصلاة وصلاة الجمعة وبذات الضوابط والإجراءات الاحترازية وفق التعليمات، مع تكليف العاملين بالمسجد بعمل محضر رسمي لأي دار مناسبات مجاورة للمسجد وتتبع أى جهة تقيم عزاء أو عقد قران أو خلافه، دفعًا لأي لبس يتصل بكونها تابعة للمسجد حتى لا يكون تصرفها محسوبًا على المسجد.

وكان الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أكد أنه في ظل تصاعد انتشار فيروس كورونا وتحوره عالميًا، وفي ظل الآثار الصحية السلبية الشديدة المترتبة على الإصابة بهذا الفيروس، فإن الالتزام بالإجراءات الوقائية التي حددتها الجهات الصحية المختصة والالتزام بالتباعد الاجتماعي مطلب شرعي ووطني وإنساني، وبما أن مخالفة هذه الإجراءات قد تتسبب في أذى النفس أو أذى الآخرين أو أذى النفس والآخرين معًا، والإضرار بالمجتمع وبالصالح العام، فإن عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية إثم ومعصية.

وأضاف جمعة في تصريحات صحفية: “وإذا كانت هذه المخالفة إثمًا ومعصية فإن الأولى بمن يقصد بيوت الله (عز وجل) ابتغاء مرضاته أن يلتزم بها، ونؤكد أن طاعة الله (عز وجل) لا تُنال بمعصيته ولا بأذى الخلق”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك