تستمع الآن

أعمال إرهاب وتمويل.. تفاصيل التهم الموجهة لفضل شاكر بعد الحكم بحبسه 22 سنة

الخميس - ١٧ ديسمبر ٢٠٢٠

قضت المحكمة العسكرية الدائمة في لبنان، أمس الأربعاء، بالسجن 22 سنة مع الأشغال الشاقة على الفنان فضل شاكر.

وأصدرت المحكمة حكمين غيابيين ضد فضل شاكر الذي اقترن اسمه سابقًا بجماعة أحمد الأسير، حيث قضى الحكم الأول بسجنه مدة 15 عاما مع الأشغال الشاقة، وتجريده من حقوقه المدنية بعد إدانته بتهمة «التدخل في أعمال الإرهاب الجنائية التي اقترفها إرهابيون، مع علمه بالأمر عن طريق تقديم خدمات لوجستية لهم».

وقضى الحكم الثاني بسجنه 7 سنوات مع الأشغال الشاقة والتجريد من الحقوق المدنية في حق فضل شاكر، وتغريمه 5 ملايين ليرة لبنانية، بتهمة تمويله «مجموعة الأسير» المسلحة، والإنفاق على أفرادها وتأمين ثمن أسلحة وذخائر حربية.

وكان فضل شاكر عاد إلى الساحة الغنائية قبل عامين في 2018، بعد زعمه الحصول على براءة في القضايا المنسوبة ضده في القضاء اللبناني، ونشر نجله وثيقة لبراءته، والتي تعلقت بقضية تهديد بالقتل، وليس انضمامه لجماعة إرهابية.

وبعد عودته شارك الفنان اللبناني بغناء تتر مسلسل «لدينا أقوال أخرى» للفنانة يسرا، إلأ أن شركة العدل جروب منتجة العمل عادت وحذفت صوته من على التتر معتذرة للشعب اللبناني عن عدم معرفتها بالقضايا العالقة للفنان في بلاده.

والتحق فضل شاكر بصفوف الشيخ أحمد الأسير، في 2013 والمتهم بتأسيس جماعة إرهابية وقتل جنود لبنانيين في معركة عبرا التي وقعت في صيف ذلك العام.

وهدّد فضل شاكر رئيس البلدية في ذلك الوقت خلال مقابلة تلفزيونية علناً بقتله بعد إحراق فيلته وسرقة محتوياتها، ليقوم رئيس البلدية برفع دعوى ضد شاكر، منفصلة تماماً عن دعوى المحكمة العسكرية، التي حكمت غيابياً بـ15 عاماً من السجن على فضل، بتهمة المشاركة في تأليف وتمويل تنظيم الأسير الإرهابي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك