تستمع الآن

أحمد بدير للإعلامية مي العيدان: «سأقاضيها لأنه مش معقول نظل نسكت على الإهانات» (فيديو)

الثلاثاء - ٠١ ديسمبر ٢٠٢٠

رد الفنان أحمد بدير، على الإعلامية الكويتية مي العيدان، بعدما تنمرت الأخيرة عليه عبر حسابها بموقع الصور الشهير «إنستجرام»، ووصفته بـ”الأقرع”.

وقال بدير في تصريحات تلفزيونية: “لا أعرف هذه الاستاذة ولا عمري سمعت عنها ولكن فوجئت برسائل كثيرة تأتي لي ولا تغضب من تنمر هذه الشخصية، ولو كانت تتحدث عني فعادي، ولكن لما تدخل ابنتي سارة في جملة مفيدة هذا بعيدا عن الإعلام، وابنتي أصلا خريجة إعلام وتفهم تقاليد هذه المهنة اللي كلها أخلاق”.

وأضاف: “أنا تلقيت تليفونات لا تنقطع ورأيت تعليقات عندها تدافع عني ولا أتمنى أن لا يجرح فيها أحد، وهي في النهاية امرأة، ولما تقول عندي 6 محاميين ولن أقدر أن أخذ حقي فهذا لا يصح، ولكن اكتشف أن لها سوابق كثيرة مع فنانين كثر والساكت عن الحق شيطان أخرس ومش معقول نظل نسكت على الإهانات، وجاءت لي تليفونات كثيرة من الكويت كثيرة جدا وكل الدول العربية”.

وتابع: “لما أسافر أي دولة يقولون عني الفنان العربي لأن اتعرفت على مستوى الوطن العربي كله، وهذا تقدير لنا كفنانين وعيب أن نقلل من أحد، وبعد ما عرفت إني كلفت محامي برفع قضية بدأت في حالة هياج غير طبيعي وشتائم وعمالة تبحث وتلف لتجد لي أي ثغرة، وبالفعل اتجهت للمسار القانوني، وربنا يسامح هذه الشخصية ويهديها، ومكسبي الوحيد هو حب الناس لي”.

وكانت الإعلامية الكويتية، مي العيدان، شنت هجوما على أحمد بدير، بعدما شاركت صورة له وابنته سارة عبر حسابها على موقع “إنستغرام” للتواصل الاجتماعي، وعلقت معها: “صورة ابنة الفنان أحمد بدير.. والله طلعت بنته مزة، بنت الأقرع”.

وأثار التعليق غضب سارة أحمد بدير، التي ردت بدورها على هجوم مي العيدان، وأكدت لها أن والدها أبي نجم كبير من نجوم الوطن العربي ولا أحد سيسمح لها أن تتحدث عنه نصف كلمة، وأنه علمها رفض التنمر بجميع أشكاله.

وتحدثت “العيدان” عن الفنان أحمد بدير بعدما أعلن رفعه دعوى قضائية ضدها.

وقالت العيدان لأحمد بدير في منشور جديد لها على موقع “إنستجرام”: “المحاكم مفتوحة من 7 صباحا توكل على الله، قضيتك خسرانة من الآن لأن القانون يحاسب على السب والقذف ونسب شيء ليس فيك أصلا”.

وأضافت أنها وصفت ابنته “سارة” بالحسناء رغم أن والدها “أقرع” وهي صفة فيه، مردفة: “في مليون مقطع في مسرحياتك وأنت تضحك الناس على قرعتك، ومع احترامي سهير البابلي تفت على صلعتك في مسرحية ريا وسكينه، فلماذا لم تعتبرها إهانة”.

وتابعت مي العيدان أنها تعتبر البصق إهانة جارحة حتى لو كان خلال التمثيل، وأنها لم تصفه بشيء ليس فيه، خاصة أن شعره ليس مثل شعر الفنان المصري الراحل رشدي أباظة.

واختتمت رسالتها متحدية أحمد بدير: “دع المحامي يطلع له بقرشين منك ماشي ما حركت فيني شعره بس عشان اتعرف إني ديمقراطية نشرت رد بنتك وردك وخليت التعليقات مفتوحه ما أغلقتها وللعلم ترى عندي بدل المحامي 6 وأفهم بالقانون وأحفظه”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by مي العيدان (@mayal3eidankwt)


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك