تستمع الآن

يحتفي بعودة النور للسينما بعد ظلام كورونا.. مهرجان القاهرة السينمائي يكشف عن بوستر الدورة الـ42

الإثنين - ١٦ نوفمبر ٢٠٢٠

كشف مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، عن بوستر دورته الثانية والأربعين التي تقام في الفترة من 2 إلى 10 ديسمبر المقبل، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد، يوم الإثنين، بحضور رئيس المهرجان محمد حفظي.

البوستر من تصميم زياد السماحي من شركة FP7، وتصوير خالد فضة، وأشرف على تنفيذه المخرج هشام فتحي، وعمر قاسم المدير التنفيذ لمهرجان القاهرة.

وقال عمر قاسم، إن البوستر يحتفي بصناعة السينما التي لم تستسلم إلى جائحة كورونا، وتمسكت بالأمل رغم المعاناة والصعوبات، ليعود النور إلى دور العرض بعد الظلام الذي حل بإغلاقها وتوقفها لعدة أشهر، موضحا في الوقت نفسه إلى أن مصمم البوستر زياد السماحي اختار أن يستغل رقم الدورة 42، ويربطه بأسطورة “إيزيس” التي تزين الشعار التاريخي لمهرجان القاهرة وهي تحمل الهرم، عندما أرادت أن تعيد النور لمصر بعد الظلام، بجمع جسد زوجها “أوزوريس” الذي قتل وتم تقطيع جسده إلى 42 جزء تم توزيعها على أقاليم الدولة.

وتنطلق الدورة 42 لمهرجان القاهرة السينمائي 2 ديسمبر المقبل بالفيلم البريطاني الفرنسي «الأب ــ The Father» إخراج فلوريان زيلر، فى عرضه الأول بالعالم العربى وأفريقيا، والذي يشارك في بطولته الممثل القدير آنتونى هوبكنز الذى يعد أحد أبرز الممثلين فى العالم، والحاصل على أرفع الجوائز، ومن بينها؛ الأوسكار والبافتا، والممثلة الإنجليزية الحاصلة على الأوسكار أوليفيا كولمان، ويكرم المهرجان في حفل الافتتاح الكاتب الكبير وحيد حامد بجائزة الهرم الذهبي التقديرية لإنجاز العمر، والفنانة منى زكي بجائزة فاتن حمامة للتميز.

واستحدث المهرجان ثلاث جوائز نقدية، الجائزة الأولى قدرها 5 آلاف دولار تقدمها منصة Watch It ، للفيلم الفائز بجائزة يوسف شاهين لأحسن فيلم قصير بمسابقة “سينما الغد”، والجائزة الثانية قدرها 50 ألف جنيه، تقدمها اللجنة الوطنية لمكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، لأفضل فيلم يعالج قضايا الاتجار بالبشر.

أما الثالثة، فهي جائزة NUT لأفضل فيلم يمثل المرأة َمقدمة من صندوق مشاريع المرأة العربية، وقدرها 10 آلاف دولار.

كما يواصل المهرجان تقديم جائزة تصويت الجمهور (جائزة يوسف شريف رزق الله) المقدمة من شركة باديا – بالم هيلز، والتي تبلغ قيمتها 15 ألف دولار، وتُمنح لأحد الأفلام التى سيتم اختيارها فى المسابقة الدولية.

كما يواصل المهرجان أيضا تقديم جائرة أفضل فيلم عربى المقدمة من شركة سبيد لاب بقيمه 10 آلاف دولار، وتذهب لأفضل فيلم عربى تختاره لجنة تحكيم خاصة من ثلاثة مسابقات (الدولية، وآفاق السينما العربية، وأسبوع النقاد).


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك