تستمع الآن

ظافر العابدين عن تجربة فيلم «خط دم»: «طريقة التصوير كان بها حرفية كبيرة» (فيديو)

الإثنين - ٢٣ نوفمبر ٢٠٢٠

تحدث الفنان ظافر العابدين، عن تجربة فيلمه الأخير “خط دم”، والذي قدمه مع النجمة نيللي كريم، وعرض على المنصات الرقمية الشهيرة، حيث تم تصنيفه بأنه أول فيلم رعب عربي عن مصاصي الدماء.

وقال ظافر: “تجربة مختلفة جدا وتحمست لها، فيلم مختلف ويحكي عن موضوع لم يتم طرحه من قبل وطريقة التصوير كان بها حرفية كبيرة، وما زلت في نفس الرأي وأتمنى أن كل من شهد استمتعوا بالتجربة المختلفة”.

وأضاف: “لا أعلم إذا كان فيه جزء ثان أم لا، وهو بالنسبة لي هذا الفيلم جزء واحد وحتى شخصيتي انتهت في هذا الجزء”.

وعن تقديم أعمال جديدة في رمضان المقبل، أكد ظافر: “لن أقدم مسلسل في رمضان المقبل بسبب كورونا وأيضا تصوير مسلسل عروس بيروت أخذ مني وقت طويل، ولكن بعيدا عن رمضان لدي أعمال ستعرض في 2021”.

ونال الفيلم تعليقات ساخرة من مشاهديه، كونه لم يحقق آمالهم في مشاهدة الرعب، ووصفه العديد بالكوميدي، متسائلين عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “فين الرعب؟”.

وعرض فيلم “خط دم” المصنف في إطار من الإثارة والتشويق على إحدى المنصات الإلكترونية، قبل توزيعه في دور العرض السينمائي، ويعد بذلك الفيلم الثالث الذي يعرض عبر شبكات الإنترنت، قبل شاشة السينما، وسبقه فيلمي “صاحب المقام” و “الحارث”، و”خط دم” أول فيلم رعب عربي عن مصاصي الدماء.

وتدور أحداث الفيلم حول الزوجين “نادر” و”لميا”، والدا صبيين توأمين، يتعرّض أحدهما لحادث أليم، يتركه شبه ميت في غيبوبة طويلة، فما الذي ستؤول إليه الأحداث بعد أن يقرّر الوالدان اتباع طريقة غامضة في محاولةٍ يائسة لإعادة ابنهما إلى الحياة؟، وكيف سيتصرّفان إزاء السلوك المريب الذي يبدأ بالظهور عليه بعد استيقاظه من الغيبوبة ضمن سلسلة من التصرفات المخيفة والنوايا الخفيّة؟


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك