تستمع الآن

«سبيس إكس» تُطلق أولى رحلاتها المأهولة إلى الفضاء

الإثنين - ١٦ نوفمبر ٢٠٢٠

أطلقت شركة «سبيس إكس» التابعة لرجل الأعمال إيلون ماسك رحلة إلى محطة الفضاء الدولية، أمس الأحد، حاملة أربعة رواد في أول مهمة كاملة ترسل فيها إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) طاقماً إلى الفضاء على متن مركبة خاصة.

وانطلق الصاروخ «فالكون 9» حاملاً كبسولة الفضاء (كرو دراغون) المصممة حديثاً الساعة 7:27 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة (02:27 صباح الاثنين بتوقيت القاهرة) من مركز كيندي للفضاء التابع لـ«ناسا» في كيب كنافيرال بولاية فلوريدا الأميركية.

وسترتفع «كرو دراغون» تدريجياً خلال الساعات القادمة بهدف الوصول إلى محطة الفضاء الدولية الساعة 11 مساء بالتوقيت الشرقي اليوم الاثنين (6 صباح الثلاثاء).

وكانت الخطة الأساسية أن تبدأ الرحلة التي تستغرق 27 ساعة إلى محطة الفضاء، وهي مختبر يدور حول الأرض على بعد 400 كيلومتر، يوم السبت. وقال مسؤولو «ناسا» إن الإطلاق تأجل ليوم واحد بسبب توقعات هبوب رياح قوية من بقايا العاصفة إيتا.

وارتدى رواد الفضاء بدلاتهم البيضاء ووصلوا إلى منصة الإطلاق في مركز فضاء كيندي كما هو مقرر في الرابعة والنصف مساء في ثلاث سيارات رياضية بيضاء من تسلا بصحبة طاقم العمل في «ناسا» و«سبيس إكس».

وكانت رحلة تجريبية لكبسولة الفضاء (كرو دراغون) في أغسطس (آب)، تحمل اثنين فقط من رواد الفضاء من وإلى المحطة الفضائية، هي أول مهمة فضائية مأهولة تابعة لـ«ناسا» يتم إطلاقها من الأراضي الأميركية منذ تسع سنوات بعد انتهاء برنامج مكوك الفضاء في عام 2011. وخلال السنوات الماضية، اضطر رواد الفضاء الأميركيون إلى القيام برحلات إلى المدار على متن مركبة الفضاء الروسية «سويوز».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك