تستمع الآن

ريهام عبدالغفور لـ«أسرار النجوم»: نجاح «ربع قيراط» كان أكبر من توقعاتي.. ومصطفى درويش: أحمد أبوحجر شخصية غبية

الخميس - ٢٦ نوفمبر ٢٠٢٠

حل الثنائي ريهام عبدالغفور ومصطفى درويش ضيوفا على إنجي علي، يوم الخميس، عبر برنامج “أسرار النجوم”، على نجوم إف إم، للحديث عن حلقات مسلسلهما الناجح “ربع قيراط”، والذي عرض خلال قصة “إلا أنا”، حيث كان يرصد الأزمة التي تقع فيها المرأة وأزمات الطلاق من خلال شخصيتهما في العمل (منى وأحمد أبوحجر).

وقالت ريهام: “أنا كنت مؤمنة بما أقدمة والنجاح كان أكبر من توقعاتي بكثير وكنا نصور على الهواء ولمسنا تواجد العمل تريند من أول حلقة، والحمدلله ربنا وفق بزيادة، وكنا فيه كيمياء بيني وبين مصطفى رغم أننا لم نلتق سويا من قبل أو هناك صداقة بيننا”.

وأضافت: “دائما بختار العمل على حسب استفزازي فنيا والعمل حرك مشاعري وهي موجودة في كل بيت وقريب من الناس كلها، وعجبني فكرة إننا ما زلنا في 2020 ولكن المرأة ما زالت تتعرض للظلم وقت الطلاق خصوصا ونادرا ما يحدث هذا، وأحببت فكرة مناقشة معاناة الست بعد الطلاق من النفقات ونظرة المجتمع، والرجال ينظرون لها أنها سهلة وحتى السيدات ينظرون لها إنها قادمة تخطف زوجها، ولو فيّ حاجة من الشخصية فهو الحب الزائد للأسرة والتفكير فيها دائما”.

وأشارت: “سمعت إن فيه تحركات من محكمة الأسرة للنظر في قضية الطلاق وإجراءتها وأتمنى يكون هذا أمر صحيح”.

وعن ظاهرة المنصات الرقمية لعرض الأعمال الفنية، أوضحت ريهام: “فيه أعمال كثيرة أصبحت خارج موسم رمضان وهذا شيء جيد، والناس اللي بتحب التليفزيون بتحب تتفرج عليه طوال الوقت، وإلا أنا كانت جايبة إعلانات كثيرة وأتمنى يكون هناك وفرة لعرض أعمال خارج الموسم الرمضاني لأن فيه أعمال بتتظلم، ولما (ربع قيراط) خلص الناس كانت بتطالب حلقات أكثر ولكن هذا جيد أننا لم نقم بالمط والتطويل دون داع”.

وعن نداء توجهه لمحكمة الأسرة خاص بقوانين الأحوال الشخصية للسيدات، أشارت: “أتمنى يكون فيه انتباه لظروف السيدات، والكثير منهن تضطر تبري زوجها لأنه يرغمها ويلوي ذراعها بالتنازل عن حقوقها، خاصة الذي يظلمها بتركها دون حياة أو أموال وهي تعول أولاد أيضا، ونفسي يكون فيه قانون يمنع الست مينفعش تبري زوجها وتترك الرجل يفعل ما يحلو له ويكون الموضوع أسهل من كده”.

وبسؤالها متى تشعر الست بأنها مطفية من الرجل، أشارت: “لما بيخذلها وتشعر أنه لا أمل فيه، وأيضا الخيانة ومش أي ست تتقبل هذا الأمر ومفيش حاجة بتقف على حد والحياة تستمر، وفيه ستات تكون مطفيات ولكن تترك حياتها السابقة وتبدأ حياة جديدة، ولكن بالنسبة لي الخيانة بتكون صعبة”.

وأردفت: “ودائما أقول لابني لازم ما تستغلش حد ولا تخدع أحد وتحترم الفتيات ولا تقول لها بحبك كذبا ولا تخدعها بكلام لن تفعله في الواقع، والبنت لازم تعرف حقوقها وما لها وعليها، والتربية شيء صعب جدا إنك تطلعي إنسان صالح ومسؤول خصوصا في ظل الوقت الحالي في ظل الحياة السريعة، وبنتي في هذا الزمن الملعون لا أريدها تكون مثل منى وفكرة إن الست تترك شغلها وحياتها وتعتمد كل الاعتماد على الرجل الذي وارد في يوم من الأيام يخذلها، ولازم تحب نفسها بشكل موضوعي والست لازم يكون لها فلوسها الخاصة”.

وعن أصعب مشهد في العمل، قالت: “لما مصطفى يأتي لمنى بعد ما تعرف خيانته وتواجهه وتقول له كان ناقصك إيه”.

مصطفى درويش

فيما قال مصطفى: “كنت متخيل النجاح ولكن ليس كما حدث وشاهدناه على منصات التواصل الاجتماعي، وريهام عبدالغفور شاطرة جدا، وعملت معها سابقا في حارة اليهود والداعية لم نلتق وجها لوجه في مشهد واحد، ولكن هي فنانة قوية وتصنع الفارق في العمل، وأنا أول مرة أبكي وأنا بمثل بجد خلال التصوير”.

وأضاف: “شخصية أحمد أبوحجر قابلته كثيرا، ولكن ليس بنفس فكرة الغباء التي كان عليها، وهو فكرته يريد الزواج من سيدتين وتعيشان سويا، والشخصية بعيدة تماما عن حياتي في الواقع”.

وعن تأثير نجاح الشخصية عليه ومناداة الناس له باسمها، قال: “بالطبع حاجة حلوة جدا وكل شخصية بتعلق والناس بيصدقوني مثلما حدث مع فتحي في بـ(100 وش)، وأنا أصلا من البحيرة واشتغلت في شركة من الشركات الكبرى للاتصالات وظللت بها 15 سنة بفروعها، حتى وصلت نائب رئيس تنفيذي للشركة وخلال الـ15 سنة كنت صدفة في تصوير فيلم (كف القمر) للمخرج خالد يوسف، وكان فيه دور ضابط وقالوا لي جرب وقلت ياريت وتكون حاجة للزمن وبعدها بحوالي 3 أشهر المنتج الفني كلمني وقال لي عندنا دور في مسلسل (نونة المأذونة) وعملت حلقة بالفعل، بعدها كلموني لأقدم دور في (كيد النسا)، وبعد ذلك الموضوع تطور لكي يكون الفن شيء مهم وعمل بجانب شغلي الأساسي”.

وعن ظاهرة المنصات الرقمية لعرض الأعمال الفنية، أشار مصطفى: “سيفيدني بأنني سأعمل طوال السنة وسنبتعد عن خناقة شهر رمضان، وخصوصا أن الدراما في رمضان مصنفة أنها لنجوم الصف الأول وباقي السنة لأصحاب الصف الثاني ويحدث خناقات للتواجد في هذا الموسم، ولكن هذا شيء نتمنى تغييره مستقبلا، والـ10 حلقات مليانين رسائل مهمة قادرة على تغيير قوانين دون مط وتطويل و(ربع قيراط) تحويلة مهمة في تاريخ الدراما”.

مصطفى درويش وريهام عبدالغفور

وأشار مصطفى: “نفسي القانون يلزم الرجال إن من أول شهر طلاق يصرف النفقة للزوجة ويصرف على أطفاله، وكرجالة لديهم غريزة إنه ينظرون لأكثر من سيدة، وأنا شخصيا لست متزوجا، ولكن الموضوع يختلف من رجل للأخر، والبنت لازم تعرف يعني إيه بيت وأسرة”.

واستطردت: “الزواج من مذيعة أو ممثلة أكيد شيء غير خاطئ، ولكن أنا أحب زوجتي تشتغل ولكن لا تنسى أسرتها وبيتها”.

وعن مسلسل بـ”100 وش” والذي حقق نجاحا كبيرا في رمضان الماضي، أوضح: “الموضوع سيتحول لفيلم وننتظر التصوير قريبا مع المخرجة كاملة أبوذكري طبعا، والتي تركت أثرا كبيرا على كل واحد فينا”.

وأردف: “في حياتي أخاف من دعوة أي سيدة عليّ، وأنا كنت شخص مرتبط بأمي جدا وعندي أي ست هي أمي ودعوة السيدة عند ربنا لها مقام كبير جدا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك