تستمع الآن

جمال حمزة لـ«في الاستاد»: ما يحدث مع الزمالك حاليا سيؤثر إيجابيا على اللاعبين.. والفريق مؤهل للتتويج بدوري الأبطال

الإثنين - ٠٢ نوفمبر ٢٠٢٠

شدد جمال حمزة، نجم نادي الزمالك السابق، على شعوره بأمر ما يحاك داخل أروقة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” بشأن تأجيل مباراة الزمالك والرجاء في قبل نهائي دوري أبطال أفريقيا، معربا عن اندهاشه من التوقيت الذي يحدث فيه كل أزمات الزمالك مؤخرا.

وقال حمزة، في حواره مع كريم خطاب، يوم الإثنين، عبر برنامج “في الاستاد”، على نجوم إف إم: “تأجيل مباراة الرجاء فنيا طبعا الزمالك تأثر وكان ماشي كويس جدا وكان كسبان مباراة الذهاب وكان الموضوع أسهل بكثير، وفرقة الوداد مثلا أمام الأهلي كانت قادمة خلصانة وكان هذا سيحدث مع الرجاء، وما حدث من الرجاء كان مقصودا وفهمت الموضوع من الأخبار والتي تأتي لنا من الصحف المغربية، ودائما المصدر من هناك أولا ويروا رد الفعل ويأخذوا القرار وفيه حاجة مش مضبوطة في الاتحاد الأفريقي ويريدون عمل موازنة والأهلي وصل فيقابل الرجاء، وهذا لن يحدث وعلاقات المغاربة أقوى مننا وداخلين فترة انتخابات وفيلم مالناش علاقة به وأقول لهم كل ما تريدون لن يحدث، ووصل الأندية المغربية بهذا المستوى لقبل النهائي فهذا إنجاز وعلامة استفهام، وكل الأمور تظهر لك إن فيه حاجة غلطة ومقصودة، والزمالك إن شاء الله سيعبر للنهائي وأعلى فنيا بكثير من الرجاء، وكل ما يحدث أعطى تركيز للزمالك أكثر، وعامل إيجابي للفريق”.

قرارات ضد رئيس الزمالك

وأضاف: “الزمالك مرتبط برئيس النادي وكان صعبا جدا التوقيت اللي أعلنوا فيه القرارات بإيقاف رئيس الزمالك 4 سنوات، وأقحمت النادي فيا لموضوع ولا تقولوا ستفصلوا بين الاثنين فكيف يحدث هذا، وبعدين قلتوا اللائحة فيها مشكلة وبالتالي مفيش مجلس إدارة ولا رئيس نادي، وحصل غضب كبير جدا من الجماهير وما دخل برنامج الزمالك في الموضوع ليتم إيقافه وهو شيء مبهم، والتجاوز من بدري جدا فلماذا هذا التوقيت، وكل هذا يحدث في نفس التوقيت فهذا عمل ثورة لدى الجمهور، وما حدث أثر تأثير إيجابي على اللاعبين لشعورهم بوجود ظلم على النادي والغل الكروي سيطلع في الملعب”.

وأشار: “الزمالك مؤهل فنيا ومعنويا إنه يتوج بالبطولة، والزمالك باق بالكيان ولا يقف على أحد والفرنسي كارتيرون المدرب السابق الذي رحل للتعاون هو من خسر، وباتشيكو مهما كانت النتائج لا بد أن يكمل الموسم المقبل”.

أزمة كهربا وفضل

وعن أزمة محمود عبدالمنعم “كهربا” ومحمد فضل، عضو اللجنة الخماسية باتحاد الكرة، أشار جمال: “أزمة كهربا ومحمد فضل لم تكن لطيف، والمسؤول غلطه بيكون أكبر وبغض النظر عن أن فضل عشرة عمر ولكن في هذا الموقف هو من أخطأ ولا يصح كمسؤول أنزل للاعب مهما كان أسمه وحجمه، وأعتقد فشل كان يريد أن يسير الموضوع بشكل رسمي، والاحتفال ليس له داع أن يكون هناك بروتوكول بيكون صعب السيطرة على كل التفاصيل ومش واخدين على وجود نظام صارم في مثل هذه المواقف، خصوصا مع تواجد مؤمن زكريا وزوجته التي يجب تحيتها، والموضوع كان لازم يتلم ولم يكن لائقا أن يحدث، والسوشيال ميديا معمولة عشان الحاجات ديه للأسف، وهناك تجاوزات غير طبيعية وليس في الكرة فقط ولكن في كل المجالات، ونختلف حاجة والتطاول والسباب أمر آخر”.

وعن سبب ابتعاده عن منتخب مصر في ظل وجود الكابتن حسن شحاتة، أشار: “كانت سمعتي عند المدربين أني لاعب صداع ولا أحب الجلوس على الدكة واتسأل دائما عن دوري، ويمكن هذا كان سببا في ابتعادي عن صفوف منتخب مصر مع حسن شحاتة، والذي يمكن كان يرى أنه مقتنع بمن معه في مركزي ولا يريد صداع في هذا المركز، وكان فيه في مركزي أبوتريكة وحسام حسن وعبدالحليم علي وميدو، وهي في النهاية قناعات شخصية والموضوع أصبح قديما ووقتها كنت متضايقا لعدم وجودي، ولكن لم أتكلم مع أحد فأنا لست من هذا النوع وأشعر أنه تقليل مني، وكان الكلام الذي يصلني غير منطقي أن مستواي في التدريبات غير قوي، وفكيف يقال هذا هل التقييم يكون على التمرين أم مستواي في المباريات، وعندما لا أكون مقتنع بشخص أطلع أكثر من حجة”.

وشدد حمزة: “أنا فعلا مش بتاع تمرين، يعني إيه التمرين وفكرته، والفكرة في التدريب إنه يوصلك لأفضل حالة يوم المباراة، وكل لاعب وله عضلة مختلفة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك