تستمع الآن

بحضور أشرف زكي فقط.. عزاء فايق عزب بدون فنانين (صور)

الأحد - ٢٢ نوفمبر ٢٠٢٠

أقيم مساء أمس السبت، سرادق عزاء الفنان فايق عزب في القاهرة بشارع العريش بمنطقة فيصل، بعد دفنه وإقامة العزاء بمسقط رأسه الإسماعيلية يوم الخميس الماضي.

وغاب الحضور الفني عن عزاء الفنان الراحل صاحب مسيرة فنية لأكثر من نصف قرن اشتهر فيها بآداء الأدوار الثانية في أعمال سينمائية ومسرحية وتلفزيونية، ولم يحضر سوى الفنان د. أشرف زكي، نقيب الممثلين، والمخرج أحمد البدري بين عدد من الأهل والأصدقاء من المعزّين.

عزاء فايق عزب

كان الفنان فايق عزب قد تعرض لوعكة صحية إثر إصابته بفيروس كورونا وبكتيريا مرسا، حيث قالت زوجته إن كان يخضع للعزل في إحدى المستشفيات التابعة لوزارة الصحة.

وأكدت الزوجة أن الفنان الراحل أصيب أيضًا ببكتيريا «مرسا» قبل إصابته بفيروس كورونا، وقالت إن الإصابة حدثت في أثناء تواجده في إحدى المستشفيات، حيث كان قد أجرى الشهر الماضي عملية بالنخاع الشوكي لتوسيع الفقرات، واضطر للتواجد في المستشفى حتى أصيب بالميكروب.

وأشارت إلى أنهم أجروا عدة مسحات قبل العملية وبعدها للتأكد من سلامته، إلا أنه أصيب بالتهاب رئوي حاد بعد العملية، كما كشفت المسحة إيجابية إصابته بـ«كورونا» فتم نقله للعزل.

عزاء فايق عزب

ووُلد محمد فايق عزب، بمدينة الإسماعيلية في 21 سبتمبر 1943، وعمل رئيسًا لفرقة التمثيل أثناء دراسته بمدرسة ابن حزم الأولية، انتقل إلى القاهرة ليستكمل رحلته الدراسية حيث التحق بكلية الآداب جامعة القاهرة عام 1960.

عزاء فايق عزب

عزاء فايق عزب

وبدأ فايق عزب حياته الفنية من التلفزيون في بدايات انطلاقه، حيث قدم عدد كبير من السهرات التلفزيونية في الستينيات، قبل أول أفلامه عام 1969 في «أبدًا لن أموت»، ومن أبرز أعماله السينمائية «كتيبة الإعدام، تيتة رهيبة، واحد من الناس، أحلام عمرنا»، ومن أعماله الدرامية «الوتد» في دور العمدة، و«سوق العصر» و«سلسال الدم» و«الأسطورة».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك