تستمع الآن

ابنة أسامة أنور عكاشة غاضبة بسبب تجاهل أعماله: «حضور سيرة بابا وفكرُه أصبح أمر غير محبذ»

الإثنين - ٢٣ نوفمبر ٢٠٢٠

أعربت نسرين عكاشة، ابنة الكاتب الكبير الراحل أسامة أنور عكاشة، عن استيائها من عدم إذاعة أعمال والدها، وتجاهل إرثه الفني.

وكتبت نسرين عبر حسابها بموقع فيسبوك: “بقالي شوية حلوين مش حابة أقول ولا أصدق أصلًا، بس بقيت شبه متأكدة إن حضور سيرة بابا وفكرُه، بقا أمر غير محبذ، وإن الحديث عنه وإذاعة أعمال له بكثافة (محاولات فردية) من بعض الأوفياء له، وواضح هم مين، عدا ذلك مش من الخطة الاهتمام بفكْرُة”.

وأضافت: “اللي بيقرأ يمكن يقول دي حساسة بزيادة مثلا، مش غرضي أناقش الفكرة، لأن مشاهداتي وشوية حاجات بتحصل وبعض الكلمات اللي سمعتها أكدت لي ما أظنه”.

وتابعت: “عذرًا باتكلم بمرارة، مع إن حب الناس لأبويا وتقديرهم هم الأهم واللي يكفوا، وأبويا من زمان مش محتاج من حد تقدير غير جمهور واعي، عشان أبويا مكانش بس كاتب سيناريو ولا أديب ولا حكاء، قد ما كان مفكر أنتج وساب اللي يأثر ويصلح في وقت نادر اللي عايز يلتفت للمؤثر والمصلح، مجرد كلمتين بصراحة ماقدرتش اكتمهم أكتر من كدة”.

ويعتبر الكاتب أسامة أنور عكاشة من أبرز الكاتبين في السينما والتلفزيون في مصر والوطن العربي، حيث احتلت أعماله مكانة وشهرة كبيرة.

أسامة أنور عكاشة مولود في 27 يوليو 1941، وتلقى تعليمه الأساسى في كفر الشيخ، وتخرج في آداب عين شمس في 1962 وعمل في عدد من مؤسسات وزارة التربية والتعليم، ثم بالعلاقات العامة بديوان محافظة كفر الشيخ، ثم عمل إخصائيا اجتماعيا بجامعة الأزهر واستقال في نهاية السبعينيات ليتفرغ للكتابة، إلى أن توفي في 28 مايو 2010.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك