تستمع الآن

نبيلة عبيد لـ«أسرار النجوم»: آلام أسناني منعتني من التواجد في جنازة محمود ياسين.. وهذه ذكرياتي معه

الخميس - ١٥ أكتوبر ٢٠٢٠

استعادت الفنانة الكبيرة نبيلة عبيد ذكرياتها مع الراحل محمود ياسين، والذي رحل عن عالمنا، صباح يوم الأربعاء، بعد صراع مع المرض، عن عمر يناهز 79 عامًا.

وقالت نبيلة عبيد، في مداخلة هاتفية، في مداخلة هاتفية مع إنجي علي، يوم الخميس، عبر برنامج “أسرار النجوم”: “كلنا نعزي أنفسنا على وفاة النجم العظيم والفارس النبيل، محمود لن يعوض نهائيا كان شخص على خلق وإنسان نبيل وفاهم ما هي صناع الفن والشغل وكواليسه محترمة وعلاقته في منتهى الاحترام، قبل الميعاد يكون متواجدا، عملت معه في 4 أفلام وكان أول فيلم و(سقطت في بحر العسل)، ولن نختلف عن عظمته كممثل، ولكنه كان خلوقا وطاعته للمخرج وفي منتهى التواضع والعظمة والإنسانية وكل الصفات الحلوة كانت فيه”.

وأضافت: “كانت فيه كيمياء بيننا وهو دائما فيه هذه الكيميا بينه وبين كل النجوم لأنه يطور نفسه، ومع النجمات أمامه حاجة لا يتكرر، وهو بالتأكيد في مكان أفضل وعظمة كلها نتمناها نكون فيها، وكان راضيا وصابرا وبه كل الصفات الحلوة، رحمة الله عليه”.

وتابعت: “آلام أسناني منعتني التواجد في الجنازة اليوم ولدي آلام قوية في العصب، وهذه هي إرادة ربنا في النهاية، ومنتظرين إحنا كمان هذا اليوم، وعملنا سويا في أفلام الشريدة وأيام في الحلال كلها أفلام رائعة، وكان ممثلا عظيما وموهوبا”.

الفنان محمود ياسين من مواليد مدينة بورسعيد عام 1941، ويعتبر من أهم فناني السينما المصرية، ومن أبرز أعماله “اذكريني”، “أفواه وأرانب”، “الرصاصة لا تزال في جيبي”، “أنف وثلاث عيون”، “مولد يا دنيا”، “الوعد”، “الجزيرة”، “التعويذة”، “أغنية على الممر”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك