تستمع الآن

«مواجهة السناتر ولازم الطالب يروح المدرسة».. تصريحات مهمة من وزير التعليم قبل انطلاق العام الدراسي الجديد

الثلاثاء - ١٣ أكتوبر ٢٠٢٠

رصد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أبرز الملامح المهمة قبل أيام من انطلاق العام الدارسي الجديد 2020/2021، المقرر يوم السبت المقبل 17 أكتوبر الجاري.

وجاءت تصريحات “شوقي”، في حوار مع الإعلامية لميس الحديدي، مقدمة برنامج “كلمة أخيرة”، مساء الإثنين، والتي كانت كالآتي:

1- “عرضنا أكثر من مرة في مؤتمر صحفي وأمام السيد الرئيس خطة الدولة لعودة العام الدراسي الجديد، وبعض الناس اختلط عليهم هل هذه خطة التطوير أم لا.. ولكن نحن نستقبل عام جديد في ظل جائحة كورونا، والتي ما زالت موجودة، التطوير ليس التعليم عن بعد أو استبدال دور المعلم، ولا نريد اختلاط هذا بالتطوير”.

2- “نريد كلنا التعاون في إدارة هذه السنة الدراسية وعدد أيام الحضور مش كامل طوال السنة من أجل التباعد والإجراءات الاحترازية وكان لازم نعمل حلول خارج الصندوق، وكل مدرسة ستقول طلابها الجدول الخاص بها لأن عدد الفصول مختلف وعدد الطلاب أيضا، ومنحنا المدير حرية التحديد لضبط المسافات بين الطلاب في المدارس، وإذا كانت المدرسة تسمح الأولاد يأتون كل يوم فهذا أفضل”.

3- “الإجراءات التي تتم حاليًا جاءت من أجل التعامل مع أزمة فيروس كورونا منها تقليل عدد الأيام واستخدام القنوات التلفزيونية، وسنرى حاجة ترضي جميع الطلاب، لتوحيد جودة الحصص ونأخذ أفضل المدرسين وكل هذا من رابعة ابتدائي للثانوية العامة.

4- “التطوير مش هو التعليم عن بعد ولا استبدال دور المعلم، دي إجراءات عشان نعدي العام الدراسي، التطوير ممكن نتكلم عليه وحده، بس دي منظومة فيها 23 مليون طالب، لازم نحافظ عليهم بكل ما نستطيع وده ما يشغلنا في الوقت الحالي”.

5- “الدروس التي ستقدم للطلاب عبر الشاشات الفضائية سيقدمها أفضل المدرسين في كل المواد”.

6- “جار تجهيز لينك بث مباشر على اليوتيوب، وفيه طلاب هتيجي يومين في المدرسة، وفيه ناس هتيجي ثلاثة أيام”.

7- “لازم الطالب يروح المدرسة، عشان يسأل المدرس أو المعلم يشرح له الأمور الصعبة وكمان عشان الأنشطة والتقييم، وما تردد حول إلغاء تسجيل حضور وغياب الطلاب غير صحيح بالمرة”.

8- “فيه حضور وغياب، فيه شرح من المدرس لازم الطالب ييجي اليومين أو الثلاثة أيام المخصصة له، فيه أسئلة من الطلاب هتتسأل على المعلمين، وفيه أنشطة هتتعمل وفيه تقييم، وجود الطالب في المدرسة أمر ضروري”.

9- “لو حصل موجة ثانية من جائحة فيروس كورونا، يبقى الحصص لا تتوقف على التلفزيون ونتعامل مع الموقف في حينه، لازم نعرف أن دي سنة استثنائية ونتابع يوم بيوم تطورات الجائحة”.

10- “الوزارة بذلت مجهودًا كبيرًا واتخذت قرارًا استراتيجيًا ببدأ العام الدراسي الجديد في ظل إجراءات تقليل الكثافات الطلابية للحماية من جائحة فيروس كورونا المستجد”.

11- “الوزارة ستوفر المنهج للطلاب من الصف الرابع الابتدائي وحتى الثالث الثانوي عبر أكثر من محطة تلفزيونية وبث مباشر عبر منصات إلكترونية، متابعًا: “الدروس التعليمية ستخرج في أفضل صورة وسترضي جميع الطلاب.. وهذا ليس مؤقتًا من أجل كورونا ولكن أيضًا لتوحيد جودة العلوم المختلفة”.

12- “الطلاب الذين سيدخلون ثانوية عامة هذا العام فرصتهم أكبر بكثير ممن سبقوهم، الكتاب المدرسي بشكله المعروف موجود في صورة ملف PDF على المنصات التعليمية”.

13- “طباعة الكتب بها إهدار للمال العام، خصوصًا بعد توفير تابلت لكل طلاب المرحلة الثانوية، ومنصات التعليمية وبنية تحتية تكنولوجية، الوزارة ستقدم العديد من الخدمات المجانية للطلاب خلال العام المقبل في ظل أزمة فيروس كورونا”.

14- “هذا العام صعب على الجميع ولا بد من التعاون في الفترة المقبلة، وترك مسألة الحضور والجداول الدراسية لكل مدرسة وفقًا لاختلاف عدد الفصول وحجم الكثافات الطلابية بها”.

الدروس الخصوصية

15- “طبعًا موضوع السناتر ده لو اتقال في السبعينيات كان هيبقى موضوع غريب جدًا، أصبحنا نتحدث عن فكرة السناتر وكأنها بديل للتعليم”.

16- “لو أولياء الأمور عاوزين يكملوا في قصة السناتر، نقفل المدارس بقى وبلاش نصرف عليها، الناس كانت بتشتكي من السناتر وهي موجودة؟ ودلوقتي بعد إلغائها كمان؟ الواضح إحنا مش عارفين إحنا عايزين إيه بالضبط؟”.

17- “المشكلة الرئيسية هي أن السنتر غير خاضع لمنظومة التربية والتعليم، ولا نعرف من يعطي الدروس الخصوصية فيه”.

18- “مجموعات التقوية ستكون اختيارية في المواد الدراسية للطلاب على مستوى المدرسة لصفوف النقل، وعلى مستوى الإدارة للشهادتين الإعدادية والثانوية العامة، بهدف تحسين مستوى الطالب الدراسي”.

19- “سيتم الإعلان عن قيمة الاشتراك في المجموعات والمواعيد وأماكنها وأسماء المعلمين القائمين بالتدريس بها، في لوحة الإعلانات لمجموعات التقوية”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك