تستمع الآن

في ذكراه.. قصة آخر مشاهد فريد الأطرش على الشاشة قبل وفاته

الإثنين - ١٩ أكتوبر ٢٠٢٠

تحل اليوم الذكرى الـ110 لميلاد الفنان الكبير فريد الأطرش، الذي ولد في مثل هذا اليوم من  عام 1910 وتوفي في 26 ديسمبر 1974.

وكان الفنان حسين فهمي والذي شاركه آخر أفلامه «نغم في حياتي» حكى في لقاء ببرنامج «صاحبة السعادة» عن كواليس الفيلم وكواليس آخر مشاهد الفنان الراحل أمام الشاشة قبل رحيله خلال تصوير الفيلم.

وقال الفنان حسين فهمي أنه لم يكن موافقًا على المشاركة في فيلم «نغم في حياتي» في البداية، لكن صناع العمل قالوا للفنان فريد الأطرش إن حسين فهمي وافق على المشاركة، وعندما التقى الاثنان في إحدى الحفلات، فوجئ حسين فهمي أن الفنان فريد الأطرش يشكره على الموافقة على العمل وعن إحساسه بأنه آخر أعماله قبل الموت، وهنا لم يجد حسين فهمي حلًا غير الموافقة.

وأوضح أن صناع العمل كتبوا نسختين من السيناريو أحدهم إذا عاش فريد الأطرس وأكمل الفيلم، والآخر إذا توفاه الله خلال التصوير، فكانوا كل يوم يطمئنوا على صحته في التليفون قبل البدء في التصوير.

وعن مشهد نهاية الفيلم الذي يلوح فيه فريد الأطرش بيده في المطار، قال حسين فهمي إن مخرج العمل بركات في أحد أيام التصوير بالمطار، طلب من حسين فهمي إحضار فريد الأطرش معه رغم أنه لم يكن لديه مشاهد لتصويرها، لكنه جلس في تراس المطار ثم طلب المخرج من «فهمي» أن يجعل فريد الأطرش يلوح بيده، وبالفعل فعل «فريد» هذا وتم تصوير المشهد بزاوية قريبة على فريد الأطرش بمفرده، واحتفظ به المخرج لحين وفاة فريد الأطرش ثم وضعه في النهاية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك