تستمع الآن

علي الحجار لـ«لدي أقوال أخرى»: «لو المطرب قرر يقف عند مرحلة واحدة يبقى غبي»

الأربعاء - ١٤ أكتوبر ٢٠٢٠

تحدث الفنان الكبير علي الحجار عن السر وراء عدم الغيرة من الفنانين الموجودين على الساحة الفنية، موضحا أن والده كان سببًا في ذلك.

وأشار الحجار عبر برنامج “لدي أقوال أخرى” مع إبراهيم عيسى، على “نجوم إف إم”، يوم الأربعاء، إلى أنه رأي تجربة والده الفنان الراحل إبراهيم الحجار، وكيف ظلم وكان راضيًا، مؤكدًا: “كان بيحمد ربنا ومبيجبش سيرة حد، حتى الأصوات التي لم تكن تعجبه لم يتحدث عنها بطريقة سيئة”.

وأضاف أن سبب من أسباب غياب الغيرة يعود إلى “حكاية الرضا والإيمان بالله”.

وأكد الحجار أن والده هو أول السطر بالنسبة له في الحياة والفن، مضيفا: “معرفتش انطق الحروف بشكل مظبوط إلا لما علمني، كما علمني كيفية تنظيم النفس وأدخلني الكتاب لتعلم القرآن قبل المرحلة الابتدائية، فالقرآن أجمل شيء يجعلك تُقيم الشعر”.

وتابع: “تكونت فكرة أن المطرب يكون مسؤولا عن اختياراته، كما أنه مهيمنًا ومسيطرًا عليّ طول الوقت”.

وشدد الحجار أن المطرب لا بد ألا يتوقف عند مرحلة واحدة فقط، قائلا: “لو المطرب قرر يقف عند مرحلة واحدة يبقى (غبي)، ولا بد أن يواكب كل مرحلة تحدث ويستمع لما يجرى في بلده لكن مع الحفاظ على شخصيته وطريقته”.

رباعيات صلاح جاهين

وتطرق الحجار إلى قصة غناء رباعيات صلاح جاهين، مشيرا إلى أن القصة بدأت عندما وقع عقد احتكار مع الملحن بليغ حمدي لمدة 3 سنوات، وطرح شريط “على قد ما حبينا”.

وأكد أنه تعرف في تلك الفترة على جاهين وكان يرغب في غناء الرباعيات لأنها كانت حلم له، مؤكدًا: “تعرفت على جاهين بالصدفة، حيث قد استمع لي عندما كنت ضيفًا بأحد البرامج في التليفزيون واستمع إلى، وبعد مرور 6 أشهر توجهت إلى مبنى الإذاعة والتليفزيون بعد الحصول على تصريح وأخبروني أن صلاح جاهين سأل عني”.

وأردف: “هاتفته بعد الخروج من المبنى، وطلب من مقابلته في منزله حيث قابلني بطريقة غريبة وبالأحضان، وقالي سمعتك في برنامج (على الناصية)، قبل أن اطلب منه غناء الرباعيات، قبل أن يخبرني برفض سيد مكاوي لذلك”.

وأشار إلى أن صلاح جاهين اقنع سيد مكاوي بالأمر، حيث توجهت إليه وقدمت له الرباعيات بصوتي، مؤكدا: “حتى يرى مساحة صوتي، وقالي (أنت بتغني زيي يا واد)، ووافق قبل أن يتبقى الجزء الأصعب وهو عرض الأمر على بليغ حمدي”.

وأكد ذهابه إلى بليغ للتحدث معه بشأن غنائه للرباعيات، قائلا: “تحدثت معه وتفهم الوضع وأنتج الشريط على حساب شركته”.

وعن قصة رباعية “أنا بالأمر المحال اغتوى”، كشف الحجار: “صلاح جاهين أخبرني أنه كان عائدًا من جلسة مع سيد مكاوي الساعة 4 صباحًا ونظر إلى القمر ووجده قريبًا، وقالي وجدت القمر قريب وكبير قلت ممكن أمسكه، ونط ووقع رجله اتكسرت وكتب الرباعية وهو في الجبس”.

اختيار الأغاني

وكشف الحجار عن طريقة اختيار الأغاني، مشيرًا إلى أن حظه كان التعامل مع شعراء يعلمون المعايير التي يسير بها منذ بداياته الفنية.

الغناء الدرامي

وعن تجربة الغناء الدرامي لأبرز الأعمال الدرامية، قال: “الرقابة التي تسمح بأن التتر يتحدث عن بطل العمل فالكاتب يخرج كل غله وما لديه من كلمات وهو عكس ما تقدم أغنية تنتقد أوضاع ما، وفي المسلسلات المطرب لا يختار الغناء في العمل الفلاني، ولكن بالطبع عليه أن ينتقي ما يقوله، ومش مهم التطريب والعرب والمهم تشخص ما تقوله والوصول لمعنى الكلام هو ما يوصل المطرب للناس”.

وعن الاتجاه لعمل الحفلات أونلاين، قال: “أنا معتاد مع فرقتي أننا نعمل حفلة كل شهر ومؤخرا كانت حفلتين كل شهر، ولكن مع ظهور كورونا تم منع حجز قاعات الحفلات، وحظي أنا عندي استوديو وقلت لفرقتي تعالوا نعمل ساعة تجلي ونغني فيها الأغاني التي نقولها في الحفلات وبعدد صغير لكي يكون هناك تباعد ونجرب نذيعها للناس، وبالفعل نجحت ولاقت صدى جيد ومطربين أخرون ساروا على نفس الدرب، وقمت بتثبيت الأمر وأيضا الغناء بالنسبة للمطرب مثل النفس وهو لا يمكن الاستغناء عنه، وكان والدي يقول لي الصوت بيصدي مثل المعدن وغني كل يوم حتى لو 10 دقائق”.

وأشار: “الفن مثل الجيوش والسلاح ويمكن أقوى، وخايف أقول أقوى من الدواء لأنها مهنتي، وحتى الدكتور يقولك روح شم هواء بعيدا عن أي ضغوط، ولي تجربة مع سيدة قريبتنا كبيرة في السن ولما جاء حسين الجسمي إلى مصر حبته جدا وقالت لي تعرفه قلت أكيد وتعاونت معه من قبل وحكت لها حكايته وإنه إماراتي ووجدت نفسي عرفتها بلد بحالها بسبب مطرب، ولذلك نتذكر لماذا جمال عبدالناصر صالح أم كلثوم ومحمد عبدالوهاب وجعلهم يعملان سويا، ونفسي مثل فيلم الممر يبقى 10 أفلام والاختيار أيضا يكون 10 مسلسلات فيه بطولات كثيرة جدا يجب أن تروى”.

واختتم: “من رحمة ربنا على المطرب إن الصوت أخر بتعجز، وأنا لن أبطل غناء حتى أموت، وأشعر بالغيرة لما أشوف مسلسل مهم زي الاختيار مش مهتمين بالأغاني فيه”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك