تستمع الآن

«عانى من التهاب رئوي».. تفاصيل الأيام الأخيرة في حياة محمود ياسين

الخميس - ١٥ أكتوبر ٢٠٢٠

تحدث الفنان والسيناريست عمرو محمود ياسين عن الأيام الأخيرة في حياة الفنان الراحل محمود ياسين والذي توفي صباح الأربعاء الماضي، بعد صراع مع المرض عن عمر ناهز 79 عامًا.

وأشار عمرو محمود ياسين إلى أن والده كان يعاني من التهاب رئوي منذ شهر لكن تم العلاج منه وخرج من المستشفى، موضحا: “في البدابة اعتقدنا أنه مصاب بفيروس كورونا بسبب الالتهاب لكن تأكدنا أن الأمر مجرد التهاب رئوي بسبب ميكروب في الرئة”.

وأكد عمرو محمود ياسين أنه عقب الشفاء من المرض أصيب به مرة أخرى وتم حجزه بإحدى المستشفيات حتى تحسنت الحالة إلا أنها تدهورت مرة أخرى، وذلك في مداخلة ببرنامج “التاسعة” مع وائل الإبراشي.

محمود ياسين مع عائلته

وتابع: “تدهور الحالة استمر 4 أو 3 أيام، ثم وضع على جهاز التنفس الصناعي في العناية المركزة، قبل أن تتحسن الحالة مرة أخرى، إلا أنه توفي بعد تدهور جديد بعد قلة نبضات القلب وهبوط في الضغط، حيث توقفت عضلة القلب في السادسة صباح الأربعاء الماضي، ولم يكن هناك استجابة”.

وأكمل نجل محمود ياسين: “تقارير الوفاة التي صدرت أكدت أن سبب الوفاة هو توقف عضلة القلب نتيجة التهاب رئوي حاد بجانب تاريخ من أمراض القلب”.

كان عمرو محمود ياسين قد أعلن وفاة والده الفنان محمود ياسين عبر صفحته الرسمية على موقع “فيسبوك” صباح أمس الأربعاء.

وكتب عمرو محمود ياسين: “توفى إلى رحمة الله تعالى والدي الفنان محمود ياسين.. إنا لله وإنا إليه راجعون.. اسألكم الدعاء”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك