تستمع الآن

سائحة تعيد أثارًا مسروقة بعد 15 عامًا بسبب «طاقة سلبية»

الإثنين - ١٢ أكتوبر ٢٠٢٠

قررت سائحة كندية، إعادة قطع أثرية سرقتها خلال رحلة سياحية إلى مدينة “بومبي” الإيطالية قبل 15 عامًا.

وأرسلت السائحة – التي تم تعريفها باسم نيكول – طردًا يتضمن قطعتين من “الفسيفساء” وأجزاء من إناء فخاري وقطعة سيراميك ملونة إلى وكيل سفريات في إيطاليا، مع رسالة اعتراف بالأمر.

وقالت نيكون إنها سافرت إلى “بومبي” في أوائل العشرينات من العمر في عام 2005، حيث سرقت مجموعة من القطع الأثرية بسبب سوء وضعها المالي، عقب معرفتها بإصابتها بسرطان الثدي.

وأوضحت نيكون أن تلك القطع التي حصلت عليها جلبت لها الحظ السيئ، قائلة في رسالتها: “من فضلكم خذوا جميع القطع”، وفقًا لـ”سكاي نيوز”.

وأكدت عدم رغبتها في الحفاظ بأي من هذه الأشياء التي حصلت عليها، موضحة أنها تتمتع بـ”طاقة سلبية” مرتبطة بدمار المنطقة التي أخذت منها.

كان بركان قد وقع في جبل فيزوف في العام 79 الميلادي، وغطى البركان، مدينتي “بومبي وهيركولانيوم” الرومانيتين بالرماد والصخور المنصهرة في غضون دقائق.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك