تستمع الآن

تدشين تمثال لشاروخان وكاجول في لندن بمناسبة مرور 25 عاما على عرض الفيلم الأيقوني «DDLJ»

السبت - ٢٤ أكتوبر ٢٠٢٠

بمناسبة مرور 25 عاما على عرض الفيلم الهندي الشهير Dilwale Dulhania Le Jayenge (رجوع العاشق المجنون)، والذي كان من بطولة أسطورة بوليوود شاروخان وكاجول، سيتم الكشف عن تمثال من البرونز للثنائي في ساحة ليستر سكوير في لندن.

ووفقا لما ذكره موقع “indianexpress”، فإن التمثال سيصور جزءًا من المشهد الذي تم تصويره في ليستر سكوير، وسيتم الكشف عنه في ربيع 2021.

وعام 1995، بدأت صالات السينما في الهند بعرض الفيلم الأيقوني، واليوم وبعد 25 عاماً، لا يزال الفيلم يعرض في صالة ماراتا ماندير في مومباي من دون توقّف، ولا يزال يلاقي نفس الإقبال الجماهيري، وفقا للخبر الذي قرأته نور السمري، يوم السبت، عبر برنامج “بوليوود شو”، على “نجوم إف إم”.

وتدور أحداث الفيلم، ومدّته 189 دقيقة، حول رحلة أوروبية تجمع بين البطل والبطلة، بعد المحاولة الثانية للهرب من زواج مدبّر من والدها، باقي القصة يشبه الكثير من أفلام بوليوود من مشاكل مع العائلة، والرقص.

حقّق الفيلم أكثر من 20 مليون دولار في الهند وخارجها، رغم أن ميزانية إنتاجه لم تتجاوز 600 ألف دولار.

وبحسب قناة “سي إن إن” فإن الفضل الأكبر في نجاح الفيلم يعود إلى الممثلة الشابة وقتها كاجول، التي كانت مغمورة وغير معروفة إطلاقاً عند بدء عرضه، أما اليوم فتعتبر كاجول واحدة من أشهر نجمات بوليوود، كذلك فإنّ نجومية شاروخان المستمرة منذ أكثر سنوات طويلة، ساهمت في انتشار الفيلم، خصوصاً مع مرور الوقت، إذ تحوّل إلى واحد من أشهر الممثلين الهنود حول العالم.

عام 2015، قرّرت إدارة سينما ماراتا ماندير وقف عرض الفيلم في صالاتها، وأثار القرار غضباً كبيراً في صفوف أهالي مومباي. وقال مدير السينما وقتها لقناة CNN إنه “تلقى مئات المكالمات في اليوم الذي تم فيه الإعلان عن نهاية المسيرة التاريخية للفيلم”.

أمام هذا الضغط، تراجعت إدارة السينما عن قرارها ومدّدت عرض الفيلم المستمر حتى الآن.

https://twitter.com/neeljoshiii/status/1318075949947080704?s=20


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك