تستمع الآن

الكاتب حسن كمال: أكشف تعامل المجتمع مع مهنة الطب بمفارقات ساخرة في «الذين لبسوا البالطو الأبيض»

الأربعاء - ٢٨ أكتوبر ٢٠٢٠

استضاف الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى في حلقة، يوم الأربعاء، من «لدي أقوال أخرى» على «نجوم إف.إم» الدكتور حسن كمال صاحب كتاب «الذين لبسوا البالطو الأبيض».

وقال كمال، إن كتابه الصادر عام 2017 يتناول مفارقات ومواقف من عالم الطب في مصر في شكل روائي إبداعي.

وأوضح أن تطور القصص في الكتاب معظمه بداياته حقيقية ثم عندما يأتي الجزء الإبداعي قد يجنح إلى بعض المبالغات، مضيفًا أن الإهداء في بداية الكتاب يشرح ما يحتويه حيث يقول «إلى اللي جرب وعارف واللي ما جربش وعاوز يعرف».

وأشار إلى أن مجال الطب في مصر مليء بـ«المفارقات المستفزة» لأي كاتب فالطبيب يتحرك بين المستشفى الحكومي صباحًا والمستشفى الخاص مساءً وفي كل منهم يتعامل مع رئيس القسم والأطباء والتمرجية والمرضى باختلافاتهم، موضحًا أن كتابه كان بداية قوية في هذه الزاوية من الكتابة تلاها عدة محاولات للكتابة الساخرة بهذا الشكل عن مجال الطب.

وأضاف «كمال» إن الكتاب ليس نقدًا ولا تنصلًا من مهنة الطب فهو ما زال يمارس مهنته ومعتز بيها، لكن الكتاب نقد لتعامل المجتمع مع إحدى المهن فيه وهي مهنة الطب لكن بطريقة ساخرة.

وأشار إلى موقف جعله يفكر في كتابة هذا النص، عندما قابله مريضان في إحدى المستشفيات أحدهما مريض بالعضال لكنه كان صابرًا وهادئًا بينما الآخر لديه إصابات طفيفة لكنه كان عصبيًا وملولًا، فهذه المفارقة جعلته بفكر في جمع مفارقاته كطبيب في كتاب.

وقال الطبيب والكاتب حسن كمال: “توارث مهنة الطب بين الأباء والأبناء يأتي من الانبهار بالمهنة، وهذا ياتي من أمرين الأول هو الجزء الإنساني وهو أنك مسئول عن تخليص الناس من أوجاعهم وأمراضهم، وهناك جزء القوة والبطولة أنك المنقذ والمنجي، فهناك من ينظر إليها من هذا الاتجاه أو ذاك، وما فعله الأطباء المصريين مجهود مريع ومحاربة لطواحين الهواء وكان في بعض الأماكن اللي تفكيرهم محدود فأنت تجد اتهامات بالتقصير”.

وشدد: “ندرس في كلية الطب جزء من السيكولوجي في كيفية التعامل مع المريض ونأخذ عن حقوق المريض وكيفية الكشف عليه ولكن مثل أي مجال في الدنيا وممكن دراسة النظرية حاجات تتأخذ وتنسى على نهاية الكلية، لأنه ليس مستمرا معك طوال السنوات، وهنا نركز على ثقافة الطبيب وكيفية يتعامل مع المريض وحقوقه، وبشكل عام نسبة الأطباء الذين يحترمون خصوصيات المريض والتعامل معه بشكل كويس جدا سوءا في العملين الخاص أو الحكومي نسبة ليست قليلة، والأطباء حمالين آسية الحقيقة والناس فاكرة ياما تحت القبة شيخ”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك