تستمع الآن

الكاتب الصحفي خالد أبو بكر: اختراق ثغرة الدفرسوار لا يمكن أن ينزع عظمة حرب أكتوبر

الأربعاء - ٠٧ أكتوبر ٢٠٢٠

استضاف الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى، في حلقة، يوم الأربعاء، من «لدي أقوال أخرى» على «نجوم إف.إم»، الكاتب الصحفي خالد أبو بكر، صاحب كتاب «سعد الدين الشاذلي القائد الثائر» بمناسبة الذكرى الـ47 لحرب أكتوبر.

وقال الكاتب الصحفي خالد أبو بكر إن اختراق ثغرة الدفرسوار، لا يمكن أن ينزع عظمة حرب أكتوبر، حيث كانت الجبهة المصرية بطول قناة السويس، حوالي 170 كم، والاختراق تم في 7 كيلومتر منها فقط، وهو جيب شديد الضيق، ورغم هذا كانت أوضاع القوات الإسرائيلية في هذه المنطقة الصغيرة شديدة الضيق والتهديد، وكانوا محاصرين.

وأوضح أن حشد القوات المصرية كان كبيرًا بشكل أنه وصل إلى 7 و8 أضعاف الحشد الإسرائيلي، لدرجة أن وزير الدفاع الإسرائيلي ظن أن مصر حشدت الجيش الرابع إلى جانب الثاني والثالث.

وأكد أن اللواء سعد مأمون قال للرئيس السادات إنه سيأخذ «لا وقت» لإنهاء الثغرة، لكن عدم التحرك كان قرارا سياسيا بعد تدخل الولايات المتحدة بالتفاوض مع الرئيس السادات، الذي رأى أنه من الأفضل أن يدخل معركة سياسية.

وعن القائد العسكري سعد الدين الشاذلي، قال الكاتب خالد أبو بكر إنه اختار دخول الكلية الحربية من البداية وهو ما لم يكن متيسر لعموم الشعب المصري في هذا الوقت، وخدم في الحرس الملكي بعد تخرجه، وسطع نجمه وهو ملازم أول عندما قامت حرب فلسطين 1948 عندما طلب الذهاب إلى الحرب، ومن هنا بدأت فكرة الملك فاروق بمشاركة سرية مصرية بكاملها في الحرب.

وأضاف أنه كان جار جمال عبد الناصر، ويعملان في مكان واحد فعرض عليه الانضمام للضباط الأحرار، ولكن لم يكن له دور فاعل في حركة الثورة الأولى، وبعدها عرض عليه تولي المخابرات العامة، لكنه اختار العمل العسكري، فسافر الولايات المتحدة عام 1954 وعاد لتأسيس سلاح المظلات.

وتابع أنه سافر ليكون ملحق عسكري في بريطانيا ثم عاد للمشاركة في حرب اليمن، وبعدها شارك في حرب 1967 حيث تم تشكيل فرقة من نخبة الجنود سُميت “مجموعة الشاذلي”.

وبعد 1967، تولى «الشاذلي» قيادة قوات الصاعقة مع المظلات وكان هو الوحيد في تاريخ مصر الذي يتولى القوتين، وبعد اختراق الزعفرانة تولى منطقة البحر الأحمر العسكرية.

كانت معركة شدوان من أهم المعارك التي زكّت سعد الدين الشاذلي، حيث بعد أيام منها أصبح رئيس أركان في يوليو 1970، حيث تحدثت عنها الصحف العالمية في صمود القوات المصرية في صد العدوان الإسرائيلي.

وشدد: “حرب أكتوبر كانت تجسيدا عمليا على معركة الأسلحة المشتركة، وكانت بيان عملي كيف تبدأ ضربة عميقة قوية وتطلق طلعة جوية من المطارات بقيادة الراحل محمد حسني مبارك، دون أن يشعر أحد، ضربة طيران عظيمة جدا وكان مخططا لها على موجتين، ثم أروع عملية قصف مدفعي في التاريخ وتتم بهذه المواجهة وسلاح المدفعية واحدا من الأسلحة العظيمة جدا، وهذا ما يقولونه الأجانب الذين كتبوا عن الحرب وكيف كانت مبهرة بقيادة اللواء سعيد الماحي، وهذا السلاح قدم قادة كبار ولهم تاريخ في جيشنا المصري”.

وأشار: “ونذكر أيضا سيادة المشير علي فهمي وتركيب حائط الصواريخ وتحييد سلاح الجو الإسرائيلي تحييدا تاما، وكتابات الخبراء الروسي عن سلاح الجو المصري وكيف القادة المصريين استوعبوا الأسلحة المعقدة، وكان لدينا خيرة من الضباط”.

وعن قصة الثغرة، أشار أبو بكر: “طرح الرئيس الراحل السادات موضوع تطوير الهجوم المصري نحو خط المضايق والذي يبعد نحو 50 كيلو ناحية قناة السويس، أو أصدر بالفعل الأمر السياسي للقيادة العسكرية واللواء سعد الشاذلي وقادة الجيش الثاني والثالث عارضوا موضوع تطوير الهجوم، لأن أعمال التطوير مش موقعة في الخط وخارج مظلة الدفاع الجوي فالقوات ستكون عرضة بضرب مكثف من طيران العدو من المضادات الأرضية وكمان سحبنا الاحتياطي التعبوي المدرع ومعظم هذه القوات عدت للشرق للقيام بأعمال التطوير، لأن إسرائيل كان وصل لها مدد أمريكي أسلحة مضادات للدبابات في منتهى التطور، ولم يكن موفقا أعمال التطوير، وقبل الثعرة القوات المصرية صدت وقامت بأعمال عظيمة جدا، ثم قال اللواء الشاذلي علينا أن نعيد قواتنا ثم حصل العبور الاسرائيلي المضاد واللي كان ناتج من قرار السادات، والفريق الشاذلي كان شايف إن لدي قوات في الشرق أكبر من العدو وأسحب أجزاء منها 4 ألوية مدرعة ولن يؤثروا على أوضاع قوات الشرق لو تم مهاجمتهم، ورفض بداعي أن الجنود لديهم مشكلة إنهم لو عبر فيشعر أنه انسحب وهذا سيؤثر على معنوياتهم، وطبعا هو قرر ثبت أن خطأ بعد ذلك، والفريق الشاذلي هو الوحيد اللي زار الجبهة أكثر من مرة بعد الحرب وقال هو شاف نوعية الجنود وقادرين ينفذوا أعمال مناورة بخفة، وكمان لازم نشير للبطولات العظيمة لقوات الصاعقة والمظلات ووحدات المشاه في دفاع الإسماعيلية، الإسرائيليين تكبدوا خسائر في محاولة دخول الإسماعيلية كبيرة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك