تستمع الآن

أمير عبدالحميد: أحذر الأهلي «الوداد خسر جولة ولم يخسر الحرب».. وأحمد مجدي: نتيجة مباراة الزمالك غير مريحة

الإثنين - ١٩ أكتوبر ٢٠٢٠

حل الثنائي أمير عبدالحميد، حارس مرمى الأهلي السابق، وأحمد مجدي، لاعب الزمالك السابق، ضيفان على كريم خطاب، يوم الإثنين، عبر برنامج “في الاستاد”، للحديث عن مباراتي الأهلي مع الوداد، والزمالك ضد الرجاء، في قبل نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وقال أمير: “الكرة فيها متغيرات كثيرة وخصوصا في البطولات الكبيرة، ومع فريق كبير معروفين في الغرب الرجاء والوداد من أكبر الأندية الموجودة، والأهلي عمل ماتش كبير جدا ويعتبر وشوط أول واللاعبين عارفين هذا جيدا والمسؤولين أيضا وهناك مباراة أخرى، ونتذكر مباراة أخرى سابقة مع الترجي وتعادلنا على أرضنا ثم هناك حققنا الفوز، وأيضا مع الصفاقسي، والفوز بهدفين نفسيا يطمئنك بنسبة 60%، ولكن اللاعبين عارفين إن هناك شوط ثان في القاهرة، وكانت المباراة لازم تخلص بأكثر من هدفين، والوداد خسر جولة ولم يخسر الحرب ولديه أمل مثل الأهلي، وهي خطوة تقودك للنهائي، والأهلي كان يصل للنهائيات ويخسر السنوات الماضية وهو غير معتاد عليها ولكنه يحصل على أي بطولة ينافس عليها، ونتمنى أن يلعبوا بروح أقوى في الإياب، وفيه حاجات حصلت في سيناريو المباراة مثل ركلة الجزاء التي صدها الشناوي”.

وأضاف: “موسيماني عمل تشكيل كويس ومحمد مجدي (قفشة) عمل مباراة جيدة وأحرز هدف جيد وهو عليه ضغوطات كبيرة، وهو لاعب كويس جدا وموهوب ومحبوب من كل الناس، وإن هيضع الهدف الأول بهذا التركيز غير الطبيعي فهو أمر متميز، والشنايو كان هائلا ومركز طوال المباراة، والدفاع أيضا ومروان محسن كان جيدا وهو لاعب (رزل) بلغة الكرة ويتحرك كثيرا ويرهق المدافعين، وحسين الشحات عمل مباراة جيدة، ولكن أشعر أنه لم يصل لفورمته الـ100% التي نعرفها، واللاعبين قدموا مباراة جيدة، و80% من قوة فرق شمال أفريقيا في جمهورهم”.

وتابع: “وإن شاء الله نرى الأهلي والزمالك في نهائي دوري أبطال أفريقيا، وهو أمر جيد للكرة المصرية”.

وعن رأيه في الشناوي وأبوجبل، حارسي الأهلي والزمالك، أشار: “الشناوي أريد أن أحييه على تركيزه منذ سنتين وكان لديه ثقة في ربنا وإمكانياته أمام الزمالك وصد ركلة جزاء ثم اللعب في كأس العالم وتوالت المباريات الدولية، وعاجبني تركيزه وعارف قيمة الأهليو كان موجود معنا وهو صغير ولما رحل اتبهدل ولم يستسلم، وبدأ يلعب بطولة عربية ومستواه لم يكن الأفضل ولكنه تطور مع كابتن أحمد ناجي ثم طارق سليمان، ومنح ثقة للاعبين والجمهور، وكانت الناس قلقانة بعد الحضري، ولكن الآن رأينا عواد وجنش وأبوجبل، وهو مركز ويتطور ويزيد وهذا سيمنحه ثقة كبيرة جدا، وقدر يصد كذا ركلة جزاء في أكثر من مرة وتصدياته حاسمه في العديد من اللقاءات”.

وأردف: “أبوجبل كان ماشي كويس في سموحة ولما جاء للزمالك لم يستسلم حارب وأخذ ثقة، وعودة جنش معه جعلته يغير وفيه مسؤولية وهو اسم كبير والجمهور يحبه واستفز أبوجبل لكي يظل مركزا، ومحمد عواد كان حظه سيئا النتائج لم تكن في صالحه، وأمام الرجاء أبوجبل كان رائعا وعمل كل حاجة صح، وحارسي الأهلي والزمالك سيكون لهما دور كبير في صعود الفريقين للنهائي”.

وشدد أمير: “لازم يكون فيه توازن في الملعب وأكيد سيقول للاعبين إنه يريد إنهاء المباراة مبكرا ويحرز هدفين على أرضه، وسيناريو الذهاب كان ممكن يتقلب على اللاعبين وهذا حصل في الأهلي والزمالك، ولكن شخصية لاعب الأندية الكبيرة تفرق ويكون لديه تركيز ومتماسك، وإن شاء الله لو الأهلي لعب بتركيز وتوازن وحذر سينهي المباراة مبكرا، ولا تضمن حالة الأهلي والوداد، وتكون خطوة كبيرة للوصول إلى النهائي”.

أحمد مجدي

فيما قال مجدي عن مباراة الزمالك: “الرجاء فنيا ليس سوء الوداد ولكن كان أفضل بدنيا أيضا وكان ممكن يتعادلوا، والفوز بهدف غير مطمئن وفرق المغرب ستأتي للعب على شخصية الفرقة ويريدون رد الهزيمة، وكان ممكن المباراة تخلص بأهداف أكثر لو الزمالك هاجم بشكل أفضل وحصلت في مباراة الزمالك والرجاء سابقا، وهي نتيجة غير مريحة هو أمر إيجابي طبعا، ولكن سهل تعويضه، وغيابات الرجاء ستعود ولازم الزمالك يركز جيدا ويطوي مباراة الأمس وينظر للمباراة المقبلة”.

وأضاف: “عودة الدوري عامل رئيسي في نجاح الأهلي والزمالك في الوصول لهذه المرحلة لأن كرة القدم الحديثة هو الجاهزية البدنية، عكس الدوري المغربي الذي عاد متأخرا، وإن شاء الله نراهم في النهائي، ونتمنى نرى فرجاني ساسي ويعطي ثقل للزمالك”.

وتابع: “وكل مدرب لديه شخصيته، وموسيماني كان هدفه الهجوم وواضح أنه درس الوداد وعرف نقاط القوة والضعف لديهم، والأهداف المبكرة فرقت أيضا في ركوب المباراة، واللاعيبة المصريين مظلومين لأن اللاعب إذا أخذ حاجة من مدرب يتعلمها، وفرق مع الأهلي والزمالك هو لعبهم كمجموعة”.

وأشار: “وسط الملعب لو قوي فالفرقة ستكون قوية هجوميا، ولكن لو ضعيف ستجد كل الدنيا مفتوحة، و(الونش) الأفضل في المباريات الأخيرة وبدنيا رائع ولديه مميزات جيدة والتهور يختفي مع الثقة واللعب الكثير”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك