تستمع الآن

نادين نجيم في أحدث ظهور لها بعد إصابتها في انفجار مرفأ بيروت

الثلاثاء - ٠٨ سبتمبر ٢٠٢٠

كشفت الفنانة اللبنانية نادين نسيب نجيم عن أحدث صورة لها تجمعها بأبنائها بعد مرور نحو شهر على خضوعها لعملية جراحية بعد إصابتها في انفجار مرفأ بيروت.

ونشرت نادين عبر حسابها على “إنستجرام”، الصورة وظهر عليها وجهها أنها ما زالت متأثرة ببعض الكدمات، وعلقت: “صباح الخير.. طمنوني عنكم؟ أتمنى لكم الشفاء العاجل”.

وكانت نادين نشرت صورة لها مؤخرا من المستشفى بعد إصابتها في انفجار مرفأ بيروت الذي وقع يوم 4 أغسطس، وظهرت تحتضن طفليها، وبدى على وجهها آثار الإصابات والجروح.

وكتبت لتحمد الله على نجاتها وأنها الآن برفقة أولادها، قائلة: “بشكر ربي ألف مرة ما حرمني هل اللحظة ولا حرم ولادي مني بشكر ربي كل لحظة وكل ثانية إنه لطف فيي وساعدني تجروحاتي طيب بسرعة وما يكون أثرها كبير وقلبي مع كل أم وكل طفل كان ضحية الاعتداء يلي صار علينا كلنا”.

كان برنامج “ET بالعربي” أوضح في تقرير أن نادين تأثرت بالانفجار بسبب التصاقها باللوح الزجاجي لشرفة منزلها لحظة الانفجار ذاتها، مما أدى لتفاقم الإصابة للدرجة التي احتاجت على إثرها إلى 40 غرزة طبية، وانتثرت دمائها على حوائط المنزل.

أما المنزل نفسه فقد تعرض للتدمير بسبب قربه من موقع الانفجار، ولحسن الحظ كان المنزل خاليًا إلا من نادين نجيم وقت وقوع الكارثة، لأن نجليها كانا عند والدهما في ذلك اليوم وكانا سيعودان في المساء.

أدت الصدمة الناتجة عن الانفجار لاضطراب نادين نسيب نجيم لبعض الوقت، ولم تعرف نفسها بسبب كثرة الدماء التي غطت وجهها وكتفيها، وبعد نزولها 22 طابقًا حافية القدمين، لم تستطع نجيم دخول أول مستشفى وصلتها بسبب كثرة الجرحى والمصابين وساعدها أحد الأشخاص للوصول إلى المستشفى التي تلقت فيها العلاج.

وخضعت نادين نسيب نجيم إلى عملية جراحية استمرت حوالي 6 ساعات متواصلة، بمفردها دون معرفة أهلها بأي من هذه التفاصيل.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك