تستمع الآن

محمد رمضان يكشف لـ«نجوم إف إم» سبب التعاون مع نجوم أفارقة.. وكواليس أغنية تجمعه بأهم مغني بنيجيريا

الثلاثاء - ٢٢ سبتمبر ٢٠٢٠

كشف الفنان محمد رمضان عن كواليس أغنية «يا حبيبي» مع الفنان العالمي ميتري جيمس، معربًا عن سعادته بوجود أغنيته ضمن أغاني فنانين كبار على إذاعة «نجوم إف إم».

وقال محمد رمضان في مداخلة هاتفية مع برنامج «أجمد7»، مع جيهان عبدالله على «نجوم إف إم»: «شرف عظيم أن تكون (يا حبيبي) ضمن أغاني نجوم كبار أنا من ضمن جمهورهم بينهم سعد لمجرد وحسين الجسمي، كما أن نجوم إف إم هي الإذاعة الأقرب لقلبي».

وتابع محمد رمضان: «سعد لمجرد والجسمي أصدقائي وأبارك لهم على كل الأغاني التي قدموها، وشيء يسعدني أن نجوم عرب يغنوا بلهجتنا المصرية».

وعن تعاونه مع الفنان العالمي ميتري جيمس، أشار رمضان إلى أن التعاون بدأ من خلال منافسة أغنيته «مافيا» في مهرجان أفريما ميوزك أوارد في نيجيريا في فئة المغني الأكثر جماهيرية، حيث كان جيمس هو المنافس له.

 

وأوضح أن أغنية «مافيا» حصلت على الجائزة في 2019، قبل أن اتلقى مكالمة من مدير أعمال جيمس يهنئني بالأغنية، مضيفًا: «طلب مقابلتي وبالصدفة كنت في المغرب وهو كان موجودًا وتقابلنا وحدث الاتفاق على التعاون».

وأشار إلى أن جيمس استفاد من هذا التعاون من جهة الجمهور المصري، بجانب استفادته الشخصية من جمهور جيمس أيضًا، قائلا: “أصبحت سعيدًا أن هناك مستمعين في الكونغو ونيجيريا يستمعون للأغنية وهذا فتح مجالا وأرضًا جديدة».

ونوه بأن كواليس العمل «دمها خفيف»، موجهًا الشكر للحكومة الإماراتية لتقديم كل الدعم والتسهيلات كإننا في مصر، مؤكدًا: «شيء عظيم وحاجة مشرفة ورفعوا رأسي أمام جيمس، فالإمارات بلدي الثاني ووجدت تسهيلات بشكل كبير جدًا».

أغنية جديدة

وأكد محمد رمضان أن تركيزه منصب خلال الفترة المقبلة على أفريقيا، حيث كشف عن أغنية جديدة تجمعه بالمغني النيجيري «دافيدو»، قائلا: «تركيزي الفترة المقبلة على أفريقيا، وهناك تعاون مع (دافيدو) أهم مغني في نيجيريا”.

وأضاف: «أنا مهتم بالقارة الأفريقية مثلما نهتم بالأشقاء العرب، فنحن ننتمي لهذه القارة السمراء ومن المهم العودة لهم مرة أخرى من خلال الفن والمعاملات الاقتصادية، ونحن لنا دورًا كبيرًا خاصة أننا قوة ناعمة مؤثرة بشكل كبير مع الشعوب».

وأشار محمد رمضان إلى أنه تم وضع اسم مؤقت للأغنية وهي «دايموند»، حيث سيغني «دافيدو» باللغة الإنجليزية.

محمد رمضان

وعن استقبال الجمهور الأفريقي للأغاني الأخيرة، أجاب رمضان: «الدم بيحن واللون بيحن، هم لم يعرفوا شيئًا عن الفن المصري وهذا ما اكتشفته عندما كنت في نيجيريا، وهناك فجوة ولا بد أن نراعي ذلك».

وأكمل: «اعتراف القارة السمراء بما نقدمه يترجم لأرقام كبيرة في نسب الاستماع والمشاهدة».

هل يحتل الغناء المركز الأول؟

وكشف محمد رمضان عن حقيقة التركيز على الغناء على حساب التمثيل، قال: «أنا بشتغل بالتوازي وبمهنية مثل الطبيب، كل ما أقدمه مختلف لكن تحت راية واحدة».

وأكد: «التمثيل هو الأساس فأنا ممثل في المقام الأول والغناء الجمهور هو من فرضني فيه، خاصة أن أول أغنية كانت ضمن حملة إعلانية ثم قدمت بعدها نمبر وان والملك ورايحين نسهر وكورونا فيروس».

وعن «كورونا فيروس»، قال: «حاولنا نقول فكرة بشكل مسلي ودمه خفيف مع التنبيه باتخاذ إجراءات الحماية، ودورنا نهون على الناس ونقدم التسلية والمتعة للجمهور، خاصة أن الفن مسكن ويساعد في نسيان المشاكل والهموم»

وكشف محمد رمضان عن الاستعداد لتقديم مسلسل «موسى» في شهر رمضان 2021، من إخراج محمد سلامة، مؤكدا انتظاره انتهاء فيروس كورونا وعودة السينمات بطاقة 100% للعودة مرة أخرى لتقديم فيلم سينمائي.

تعاون لاتيني جديد

وأشار رمضان إلى أنه بصدد تقديم أغنية جديدة مع فنانة لاتينية لم يفصح عن اسمها، قائلا: «أغنية جديدة مع نجمة لا استطيع أن أقول اسمها الآن، فهي نجمة كبيرة جدًا وجمهورها كبير جدًا».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك