تستمع الآن

متحدث الحكومة يرد على شائعة غلق المقاهي مجددا.. ويحدد شرط عودة تقديم الشيشة

الإثنين - ١٤ سبتمبر ٢٠٢٠

قال المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، إن الدولة اتخذت اجراءات جديدة للفتح، يوم الإثنين، من أجل عودة الحياة إلى طبيعتها بعد أزمة فيروس كورونا المستجد “كوفيد19″، موضحًا أن الشيشة لن تُقدم في المقاهي أو الكافهيات في الوقت الحالي، حيث إن فيروس كورونا ما زال متواجدًا وهناك تسجيل لإصابات.

وأضاف “سعد”، خلال تصريحات تليفزيونية، أنه لن يتم تقديم الشيشة في المقاهي أو الكافيهات ما لم يتم اكتشاف لقاح أو علاج للفيروس، مؤكدًا أنه رغم هذه الإجراءات إلا أنه مع قدوم “الشتاء” قد يكون هناك قرارات أخرى بسبب الإنفلونزا الموسمية.

وأكد المتحدث باسم مجلس الوزراء، أن الحكومة وافقت على إقامة الأفراح بالأماكن المكشوفة بالمنشآت السياحية والفندقية الحاصلة على شهادة السلامة الصحية بحد أقصى 300 فرد، الموافقة على عقد صلوات الجنازة في المساجد التي لها ساحات فضاء مكشوفة في غير أوقات الصلوات اليومية.

وشدد المتحدث باسم مجلس الوزراء، على أن القرارات التي صدرت، يوم الاثنين، هدفها عودة الحياة مرة أخرى لطبيعتها، مع بشروط وإجراءات احترازية، لافتا إلى أنه سيكون هناك رقابة مستمرة على الأماكن التي سيتم فتحها، وزارة السياحة ستراقب الأماكن التابعة لها، وكذلك الأمر بالنسبة للأوقاف ووزارة التنمية المحلية.

كما رد المتحدث باسم مجلس الوزراء، على ما أُثير خلال الفترة الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة حول إغلاق المقاهي والكافيهات كواحد من الإجراءات الاحترازية الوقائية، قائلا إنها شائعة ليس لها أي أساس من الصحة، ولم تُطرح من الأساس.

وأضاف “سعد” في مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو خليل في برنامج “من مصر” المذاع عبر فضائية “سي بي سي”، أن لم يتم طرح القرار من الأساس في مجلس الوزراء، وهي شائعة ليس لها صحة نهائيا.

وتابع أن أي مواطن يمكنه التأكد من ذلك من خلال النزول في المواعيد المعلنة للمقاهي، وسيجد أنها مفتوحة وتعمل بشكل طبيعي، مع تطبيق الإجراءات الاحترازية.

وكان بعض مدوني مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولو أن مجلس الوزراء قد أعلن غلق المقاهي والكافيهات خلال الفترة المقبلة كواحد من إجراءات الوقاية من فيروس كورونا، وهو ما تم نفيه من المتحدث باسم مجلس الوزراء.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك