تستمع الآن

فتاة تقطع يدها من أجل تعويض 450 ألف دولار

الأحد - ١٣ سبتمبر ٢٠٢٠

حيلة غريبة لجأت إليها مواطنة سلوفينية بهدف الحصول على تعويض من شركة تأمين بقيمة 450 ألف دولار، حيث أقدمت على قطع يدها من أجل الاستفادة من التعويض.

وقررت يوليا أدليزيتش، قطع يدها من أجل الاستفادة من التعويض الذي ستتقاضاه من شركة التأمين، إلا أن الأمر انقلب عليها وكلفها في النهاية الدخول إلى السجن.

وانكشف أمر يوليا بعد اكتشاف الشرطة أن أصدقائها قد طلبوا الاستماع إلى عروض للتأمين من 5 شركات قبل أيام من إقدامها على قطع يدها، ما أثار الشك لدى جهات التحقيق بشأن الواقعة.

وعقب الاستقرار على شركة التأمين، قررت يوليا قطع يدها بالكامل حتى المعصم بفأس، حيث تولى 3 من أصدقائها نقلها إلى إحدى المستشفيات لتلقي العلاج، بهدف الحصول على التعويض المقدر بـ450 ألف دولار مع 3600 دولار شهريًا حتى نهاية عمرها من شركة التأمين.

وتوصلت الشرطة إلى أن يوليا دبرت الواقعة مع أجل الاستفادة من الأموال، حيث اتهمت بتلفيق الحادث مع 3 شركاء، قبل أن يتم علاجها في المستشفى وتمكن الأطباء من معالجة يدها، إلا أنه لم يعرف حتى الآن إذا كانت تستطيع استخدامها بشكل طبيعي أم لا؟

وقضت المحكمة بمعاقبة الفتاة البالغة من العمر 22 عامًا بالسجن لمدة سنتين بعدما قطعت يدها، أما صديقها فقد حكمت عليه المحكمة بالسجن 3 سنوات، لدفعها على الإقدام على هذه الخطوة الخطيرة، وفقا لـ”سكاي نيوز”.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك