تستمع الآن

عفاف شعيب: والدتي وضعت «لِستة ممنوعات» قبل دخولي الفن

الأربعاء - ١٦ سبتمبر ٢٠٢٠

أعربت الفنانة الكبيرة عفاف شعيب، عن تأييدها موقف الفنان يوسف الشريف بشأن وضعه شروط للموافقة على الأعمال الفنية، قائلة: “لازم نقدم ما يليق برقي واحترام مجتمعنا ويبرز أخلاقنا وسلوكياتنا، ولا لازم نقدم عك في عك؟”.

وأضافت الفنانة القديرة في تصريحات تليفزيونية، إن والدها كان رافضًا دخولها مجال التمثيل إلا أن والدتها قبلت أن تخوضه بعد وفاة والدها لكن بقائمة ممنوعات، موضحة: “والدتي قالت لي لستة ممنوعات منها ممنوع البوس أو اللمس، وحذرتني من أي غلط وأنا التزمت بكلامها”.

وأوضحت أن المخرجين والفنانين حينها احترموا رغبتها في “لستة الممنوعات” التي وضعتها قبل دخولها مجال التمثيل، مضيفة أنه في ذلك الوقت كان الجمهور يقدر الفن.

وكشفت أن أول بطولة كان فيلم “خدعتني امرأة”، موضحة أن المخرج تفهم وضع عائلتها ومدى التزامهم الأخلاقي، مما دفعه للموافقة على حذف مشاهد بالعمل لا تناسبها.

وأردفت: “حتى المشهد الوحيد اللي وافقت على تصويره اشترطت عليه وضع زجاجة بلورية بيني وبين البطل”، متابعة: “ولا البطل لمسني ولا لمسته، والفيلم نجح وقعد 41 أسبوعا واتكتب عنه (بعد زوزو عفاف شعيب تحتل المكانة الفنية)”.

وعن موقف الفنان يوسف الشريف، قالت “شعيب” إنها تحترمه وتقدر فنه لأنه مجتهد ويقدم فن راقي وقوي، ووجهت حديثها للإبراشي قائلة: “ومتوقعنيش في الغلط.. الميديا بقيت تتصيد كل كلمة بنقولها، وأنا باخد ثوابات كتيرة من تريقة الناس اللي ربنا هيقولي يوم القيامة تعالي شوفيهم بقيوا فين وأنتِ فين”.

وتابعت أن السينما والدراما يمكن لهما تقديم فن راقي وهناك أسماء أخرى غير يوسف الشريف يقدمون أعمالا جيدة مثل كريم عبد العزيز وأحمد السقا وتامر حسني وغيرهم.

وكان «الشريف» قال في برنامج «مساء dmc»، الذي يقدمه الإعلامي رامي رضوان: «منذ 10 سنوات وأنا أضع تلك القيود فى أعمالي وأشترط عدم التلامس، وكان فى البداية الاتفاق شفوي لكن ذلك كان يعرضني لبعض الاعتراضات أثناء التصوير، ما دفعني أن أجعل هذا الاتفاق مكتوبا فى عقد العمل، وقد اتخذت هذا المبدأ بعد فيلم (هى فوضى)»، وتسببت كلماته في التعرض للمضايقات والاعتراضات من الفنانين، في حين دافع عنه أخرين، مثل الفنانين: أيتن عامر وهشام ماجد ومحمد أنور..


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك