تستمع الآن

شقيق علاء ولي الدين: اشترى «عطر الغُسل» في آخر عُمرة قبل موته وتمنى الاستقرار في المدينة المنورة

الثلاثاء - ٢٩ سبتمبر ٢٠٢٠

كشف معتز ولي الدين شقيق الفنان الراحل علاء ولي الدين تفاصيل جديدة عن حياة الراحل وآخر فترة في حياته قبل الرحيل في 2003.

وقال «معتز» في تصريحات لـ«اليوم السابع» أمس في ذكرى ميلاده، أن شقيقه لم يتزوج لأنه تحمل مسئولية الأسرة في سن مبكرة بعد وفاة الوالد، حيث كان في عمر الـ17، وكان عليه أن يؤمن حياة والدته وشقيقيه معتز وخالد، لكنه بعدها كان لديه نية الزواج لكن لم يكن هناك نصيب.

وأوضح أن علاء ولي الدين كان يشعر بقرب أجله وأنه سيموت في سن مبكرة، حيث كان يقول لشقيقه هذا حتى أنه قام بعمرة قبل رحيله بأشهر قليلة، وجلب معه من السعودية عطر الغُسل المستخدم للموتى وحضّر المدفن الذي دُفن فيه.

وأضاف شقيق الفنان الراحل علاء ولي الدين، أن الراحل كانت لديه أمنية أن يعتزل الفن ويسافر إلى المدينة المنورة ليشتري بيتًا ويستقر هناك بالقرب من مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم.

وعن صداقاته في الوسط الفني، قال «معتز» أن علاقة صداقة كبيرة كانت تجمعه مع أحمد آدم وأشرف عبد الباقي ومحمد هنيدي الذي أكّد أنه لايزال يتواصل معه إلى الآن، قائلًا: «محمد هنيدي إنسان جميل جداً وإبن بلد وصاحب صاحبه، لو حكينا على هنيدي حناخذ حلقات…هنيدي دائم السؤال عليا ودائم الإهتمام بمشاكلي، هو حد من الناس المخلصين جدا جدا».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك