تستمع الآن

سانجاي دوت يرفض السفر إلى أمريكا لإكمال علاجه من سرطان الرئة

السبت - ١٩ سبتمبر ٢٠٢٠

رفض أسطورة بوليوود سانجاي دوت السفر إلى أمريكا لإكمال علاجه من سرطان الرئة.

ووفقا للخبر الذي قرأته نور السمري، يوم السبت، عبر برنامج “بوليوود شو”، على نجوم إف إم، فإن سانجاي قرر البقاء في الهند لإكمال مفضلا التواجد بجوار زوجته وأبنائه.

وكان الممثل البالغ 61 عاماً، الملقب بـ”فتى بوليوود الشقي”، خرج من السجن سنة 2016، بعد أربع سنوات وراء القضبان إثر مسار قضائي طويل.

وقد أدين سنة 2007 بتهمة حيازة أسلحة بصورة غير قانونية، بعدما تسلمها من أشخاص ضالعين في الهجمات التي شهدتها بومباي في 12 مارس عام 1993 وأوقعت 257 قتيلاً.

وواجه الممثل، المولود لأم مسلمة وأب هندوسي كانا من أهم النجوم الهنود، مشكلات مرتبطة بتعاطي المخدرات.

ونشر بياناً على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤخرا شرح فيه أنه حالياً “في استراحة قصيرة للخضوع لعلاج طبي”.

 

View this post on Instagram

 

🙏🏻

A post shared by Sanjay Dutt (@duttsanjay) on

وكشف وسائل إعلام في وقت لاحق، أن دوت يعاني سرطان الرئة وسيتوجه إلى الولايات المتحدة للعلاج، قبل أن يتراجع الفنان الكبير ويقرر البقاء في الهند.

وكشفت زوجة سانجاي مؤخرا على صورة لهما خلال سفرهما إلى دبي لقاء إجازة مع أطفالهم، بعد فك الحظر الذي كان مفروضا على السفر بسبب جائحة كورونا.

وذاع صيت سانجاي دوت في ثمانينيات القرن الماضي مع أفلام الحركة التي كان يخرج مشاهده الخطرة بنفسه. وقد اتخذت حياته منحى درامياً مع توقيفه بعد هجمات بومباي، وبعد الحكم عليه بالسجن ست سنوات، أمضى 18 شهراً خلف القضبان، قبل إطلاق سراحه بكفالة سنة 2007 بانتظار حكم الاستئناف.

وخُففت عقوبته إلى السجن خمس سنوات عام 2013، وأعيد توقيفه قبل إطلاق سراحه مطلع 2016، بموجب إطلاق سراح مبكر بسبب حسن السلوك.

تزوج ثلاث مرات، وفقد زوجته الأولى ريشا سنة 1996 بعد إصابتها بورم دماغي.

وروى دوت سنة 2018 قصة حياته المضطربة في فيلم عنوانه “سانجو”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك