تستمع الآن

لجنة مكافحة كورونا: المصريون لن يكونوا فئران تجارب.. ونحتاج 6 آلاف متطوع للخضوع لتجارب اللقاح الجديد

الأحد - ١٣ سبتمبر ٢٠٢٠

كشف حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا بوزارة الصحة، عن شروط التطوع لاختبار لقاحات فيروس كورونا، موضحًا أن اللقاح يمثل أملا لينقذ العالم للوقاية من الوباء أو التقليل من خطورته.

وقال حسني، في تصريحات تليفزيونية، يوم الأحد: “أنا شخصيا وابنى سجلنا كمتطوعين لتلقي اللقاح، ونحتاج إلى 6 آلاف متطوع لانتهاء الدراسة، وأعتقد أنه على أول العام المقبل سنبدأ مرحلة التصنيع حال انتهاء اختبار اللقاح”.

وأضاف: «شروط التطوع لتلقي لقاح كورونا تتضمن أن تكون الفئة العمرية للمتطوعين تبدأ من 18 عاما فأكثر، وأن يكون المتطوع مقيم بمصر، ولديه القدرة النفسية لخوض التجرية، ولا يعاني من حمى أو سعال أو حساسية قبل 14 يوما من تقدمه، فضلا عن عدم جواز تقدم مرضى الصرع والتشنج والأوعية الدموية والقلب».

وتابع: «السيدات الحوامل ومن لهن  الرغبة بالحمل خلال العام المقبل ممنوعات من التطوع لتلقي لقاح كورونا»، مشيرا إلى أن التجارب السريرية للقاحات تمر بـ 3 مراحل بصفة عامة.

وأكمل: «المصريون لن يكونوا فئران تجارب، لن نعطي أي مواطن اللقاح إلا بعد التأكد من التجارب خلال أول مرحلتين، وهو ما حدث»، متابعا: «من المرجح أن تحدث أعراض جانبية طفيفة بعد تلقي المتطوع اللقاح مثل ارتفاع الحرارة بقيمة نصف درجة أو التهابات بسيطة بالجيوب الأنفية لمدة لا تتخطى يومين أو 3 أيام».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك