تستمع الآن

رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح: الكمامة ليست شرطًا لمنع الإصابة بفيروس كورونا

الأحد - ٠٦ سبتمبر ٢٠٢٠

شدد الدكتور أمجد الحداد، رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح، على أن الكمامة الطبية ليست شرطًا لمنع الإصابة بفيروس كورونا المستجد، ولكنها فقط تقلل الجرعة الفيروسية التي تدخل جسم الإنسان.

وقال “الحداد”، في تصريحات تليفزيونية، إن التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة يعملان على تقليل الجرعة الفيروسية بالجسم، وبالتالي تقل حدة الأعراض.

وأشار إلى أن الدول التي استهان مواطنيها بعدم ارتداء الكمامة الطبية والتباعد الاجتماعية نتج عن ذلك ارتفاعا كبيرا بأعداد إصابات فيروس كورونا.

وأضاف رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح، أن سبب انخفاض الإصابات بفيروس كورونا حاليًا يرجع لوعي المواطن بأهمية ارتداء الكمامة الطبية، والتباعد الاجتماعي.

وأكد أن “مصر لا تزال فى الموجة الأولى لفيروس كورونا المستجد، وحتى الآن لم نتجاوز هذه المرحلة للموجة الثانية.

وأوضح “الحداد”، أن عدم استقرار حالات الإصابة ما بين الارتفاع والانخفاض يعود إلى حالة تذبذب المواطنين وعدم الالتزام بشكل كلي بتطبيق جميع الإجراءات الاحترازية.

وشدد على أنه في حالة التهاون بفيروس كورونا وتسرب شعور بين المواطنين بانتهاء الفيروس سنفاجأ بزيادة فى أعداد الإصابات مرة أخرى.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، يوم السبت، عن خروج 903 متعافين من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 77208 حالات.

وتم تسجيل 130 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 16 حالة جديدة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك