تستمع الآن

دراسة جديدة: مرتادو المقاهي والمطاعم أكثر عرضة للإصابة بـ«كورونا»

الأحد - ١٣ سبتمبر ٢٠٢٠

كشفت دراسة علمية جديدة صادرة عن أحد المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية، تخص فيروس كورونا المستجد، عن مفاجآت جديدة تسبب الإصابة بالمرض.

وأشارت الدراسة إلى أن البالغين الذين تناولوا الطعام في المطاعم بجانب التواجد بالمقاهي، هم أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا، بمعدل مرتين مقارنة مع من تجنبوا تناول الطعام خارج المنزل.

وأوضحت الدراسة أن من ثبت إصابتهم بالفيروس كشفوا للأطباء المعالجين لهم عن توجههم للمطاعم والحانات خلال الـ14 يومًا التي سبقت إجراء الاختبار وظهور النتائج.

وشملت الدراسة 314 شخصًا أجريت عليهم فحوصات “كورونا” بعد ظهور أعراض المرض، وفقًا لـ”بي بي سي”.

وتضمنت الدراسات التي أجراها الباحثون، نظرة عن ارتداء الأقنعة والأنشطة المختلفة التي أجراها المرضى، بما في ذلك ما إذا كانوا قد تناولوا الطعام في مطعم مؤخرًا أو ذهبوا إلى نوادي رياضية، حيث وجد أن النسب الأكبر لمن ارتادو المطاعم والمقاهي قبل إصابتهم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك