تستمع الآن

صور| حفل موسيقي داخل قصر تاريخي دمره انفجار مرفأ بيروت تحيةً لأرواح الضحايا

الإثنين - ٢١ سبتمبر ٢٠٢٠

أقيم أمس الأحد، حفل موسيقي مزج الموسيقى الكلاسيكية والأغنيات اللبنانية في حديقة قصر سرسق كوكرن التاريخي المطل على مرفأ بيروت، والذي دمره انفجار 4 أغسطس، تحية الى ضحايا المأساة اللبنانية، بعد مرور أكثر من 40 يومًا عليها.

وتعد هذه الأمسية هي الأولى منذ انفجار مرفأ بيروت في 4 أغسطس، الذي أسفر عن سقوط 190 قتيلاً وإصابة أكثر من 6500 شخص.

وقال المدير الفني للحفلة جان-لوي مانجي لوكالة «فرانس برس»: «لكي نتمكن من أن نعيش فترة الحداد، ونتذكر، كان لا بد من هذه اللحظة من الموسيقى والقصائد والكلمات التي يمكن أن تبلسم جراحنا».

وأضاف أن اختيار القصر ليس رمزيًا فقط من حيث ما يمثله من تراث وطني ولكن بسبب الندبات التي يحملها بعد الانفجار.

وكان من المقرر إقامة الحفلة الموسيقية في المرفأ، ولكن بعد الحرائق المتتالية التي اندلعت في هذه المنطقة، كان لابد من تغيير المكان بسبب تلوث الهواء، حيث دعا المنظمون سكان بيروت إلى إضاءة شمعة على شرفات منازلهم ونوافذها تضامنًا.

وشارك في هذه الحفلة نحو 250 منشدًا من جميع المناطق اللبنانية، رافقتهم أوركسترا الحجرة التي ضمت ثلاثين موسيقيًا.

وبدأت الحفلة باستعادة لأغنية السيدة فيروز «لبيروت»، وتضمّن البرنامج أيضا مشاركة افتراضية لعدد من الفنانين اللبنانيين بينهم تانيا صالح.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك