تستمع الآن

حداد في زامبيا بسبب سمكة

الأربعاء - ٠٩ سبتمبر ٢٠٢٠

تعيش دولة زامبيا حالة من الحداد على سمكة بسبب نفوقها، حيث كانت تعيش في بركة داخل ثاني أكبر جامعات البلاد، حيث انضم للحداد الرئيس الزامبي إدجار لونجو.

كانت السمكة التي أطلق عليها الطلاب اسم “مافيشي” والتي تعني “السمكة الكبيرة” باللغة المحلية قد عاشت في البركة الصغيرة داخل الجامعة لمدة 20 عامًا.

واعتقد الطلاب داجل جامعة “كوبربيلت”، أن السمكة “مافيشي” تجلب الحظ حيث اعتادوا على زيارتها قبل الامتحانات، بينما رأي عدد آخر من الطلاب أنها تخفف التوتر.

وقرر الطلاب بعد نفوق السمكة أن يضيئوا الشموع، والسير حول الحرم الجامعي حدادًا عليها، وفقا لـ”BBC”.

فيما أشار لورانس كاسوندي، رئيس اتحاد الطلاب في جامعة كوبربيلت، إلى أنه لن يتم دفن السمكة “مافيشي” حيث من المخطط تحنيطها.

كما انضم الرئيس الزامبي للحداد، حيث قال عبر صفحته على “فيسبوك”: “عظمة الأمة وتقدمها الأخلاقي يمكن الحكم عليه من خلال الطريقة التي تعامل بها حيواناتها”، مضيفًا: “أنا سعيد لأنك تلقيت وداعا لائقا.. سنفتقدك جميعا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك