تستمع الآن

منى عبد الغني ترد على اتهام نجلها بالاستيلاء على سيارة هيثم أحمد زكي

الخميس - ٢٤ سبتمبر ٢٠٢٠

ردت الفنانة منى عبد الغني على اتهام نجلها «كريم» بتزوير تقيع الفنان الراحل هيثم أحمد زكي على بيع سيارة الراحل له.

واتهم المحامي بلال عبد الغني، محامي رامي بركات وريث هيثم أحمد زكي، كريم ابن الفنانة منى عبد الغني باستكمال إجراءات بيع سيارة «هيثم»  بعد تزوير توقيعه، بعد أيام من وفاته، وأنهما كانا اتفقا على البيع قبل الوفاة مباشرة ودفع كريم مقدمًا بسيطا.

ونفت الفنانة منى عبد الغني اتهام المحامي لنجلها، قائلة في تصريحات لـ«ET بالعربي»: «بالنسبة لتعليقي على الخبر المتداول من أول مبارح والفيديو المسجل للمحامي بلال عبدالغني محامي رامي بركات وريث المرحوم هيثم أحمد زكي، يتلخص كالآتي، أولاً لا يجوز الزج بإسمي في أي نزاعات لا تخصني شخصياً، ثانياً في واقعة التشهير بي وبإبني كريم فإحنا وكلنا سيادة المستشار علاء عابد للدفاع عننا، وإتخاذ الإجراءات القانونية ضد كل حد بيحاول التشهير بسمعتنا أو إبتزازنا وتم عمل اللازم وتقديم بلاغات للجهات القانونية المختصة».

وتابعت: «أما بالنسبة لموضوع العربية اللي إشتراها كريم من المرحوم هيثم أحمد زكي رحمه الله، كل ما يقال عن هذا الموضوع غير صحيح، والحقيقة إن إبني إشتراها من هيثم ومسألة الأوراق دي هتفصل فيها الجهات القضائية المختصة مش محلها السوشيال ميديا، ولو كانت الأوراق مش سليمة ماكانش المرور أخد بيها، كمان عايزة أقول إن الشهر العقاري لما بنعمل فيه توكيل لا بد إن هو يتأكد من الشخص الموكل والموكل إليه، وكلنا منعمل توكيلات وعارفين إن في دقة في التحقق من كافة الأمور».

وأكدت: «أحب أوضح إن محامي رامي بركات لم يكن موجود أصلاً أيام حياة هيثم أحمد زكي إنما ظهر فجأة وبدون أي مقدمات بطالبنا بأشياء مش عايزة أذكرها، لإنها محل تحقيقات من الجهات المختصة إنشاء الله الأيام اللي جاية هتكون شاهدة على صدق كلامي وسلامة موقف إبني كريم».

وأضافت: «وعايزة أضيف إن أول ما سمعت بوفاة هيثم كان عندي علم بكل المواضيع دي، وإتصلت فوراً بالدكتور أشرف زكي نقيب الممثلين، وعرفتوا إن عندنا أمانات وحاجات تخص هيثم لازم نديها للورثة، فكان لسه طبعاً ما بنش الوريث الشرعي لـ هيثم».

وحذر مكتب علاء عابد للمحاماة والاستشارات القانونية، محامي الفنانة منى عبد الغنى، من تناول وابنها كريم سلامة بأي نوع من أنواع التشهير بهما والنيل من سمعتهما وسبهما وقذفهما وإلصاق التهم بهما، مؤكدا على ملاحقة كل من يخالف ذلك قضائيا.

وأكد علاء عابد، اتخاذ الإجراءات القانونية كل من تناول الإعلامية منى عبد الغنى بالإهانة أو السب والتشهير، وقد حررت محضر بواقعة السب والتشهير حمل رقم 25 أحوال وتاريخ 22 سبتمبر الجاري بإدارة مكافحة جرائم الحاسبات وشبكات المعلومات بوزارة الداخلية.

وكشف محامي منى عبد الغنى عن اعتزامه التقدم ببلاغات أخرى ضمن جملة من الإجراءات القانونية لاستعادة حقوق موكلتها الإعلامية منى عبد الغنى ونجلها كريم سلامة ومقاضاة كل من يتعرض لهما بالتشهير أو الإهانة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك