تستمع الآن

أول تعليق من الحاجة صفية أبو العزم صاحبة واقعة الدفاع عن مجند «قطار المنصورة»

الخميس - ١٠ سبتمبر ٢٠٢٠

علقت الحاجة صفية أبو العزم، صاحبة واقعة دفع ثمن تذكرة القطار للمجند، والتي تم تداول اسمها بكثافة بعد ظهورها في فيديو انتشر عبر منصات التواصل الاجتماعي وهي تدفع الأجرة لمجند بعد تعنيف محصِّل «كمسري» و«رئيس قطار» له لعدم دفعه ثمن التذكرة ويحاولان إنزاله من القطار بالقوة.

وتصدّت سيدة كانت داخل المقطورة للمحصل ولرئيس القطار، ودفعت ثمن التذكرة عن المجند، ورفضت أن يتم إنزاله أو تسليمه للشرطة العسكرية. ولاقى موقفها إشادة كبيرة من رواد مواقع التواصل.

وقالت الحاجة صفية، في تصريحات لصحيفة «المصري اليوم»، إنها كانت متواجدة في القطار في رحلة من المحلة إلى بركة السبع لحضور زفاف ابن شقيقتها، وحدثت الواقعة في محطة طنطا.

وعن السبب وراء ما قامت به، قالت: «لدي ثلاث أبناء منهم من يعمل مهندس وآخر بكاريوس تربية والثالث ثانوية عامة، لذلك كان تحركي لدفع أجرة المجند، من منطلق الأمومة».

وأضافت: «أنا أم وتخيلت أن ابنا من أبنائي من الممكن أن يتعرض لمثل ذلك الموقف في يوم من الأيام.. دافع الأمومة هو من حركني، خاصة بعد استفزازي من طريقة حديث الكمسري للمجند».

واختتمت تصريحاتها قائلة: «وجدت أنه مهما حدث كان يجب احترام بدلة الجيش التي يرتديها المجند.. هذا شخص يدفع حياته لحماية البلد، فكيف تتحدث معه عن 22 جنيها.. أي حد مكاني هيعمل كده، ده ابني زي ولادي الثلاثة».

من جابنها، شددت القيادة العامة للقوات المسلحة احترامها لجميع مؤسسات الدولة، وأن جميع أفرادها يتحلون بالانضباط الذي هو من التقاليد الأصيلة للمؤسسة العسكرية، وأن جنودها هم عصب القوات المسلحة على مر العصور وهم حماة الوطن الذي نعيش فيه، نذروا أنفسهم فداءً لوطنهم وشعب مصر العظيم.

وقالت القوات المسلحة: “نقدر الإجراءات التي تم اتخاذها من قبل وزارة النقل، ضد الواقعة التي لا تنم إلا عن سلوك فردي خاطئ لأحد العاملين”.

كما تتوجه القيادة العامة للقوات المسلحة بخالص الشكر والتقدير للسيدة المصرية العظيمة التي شهدت الواقعة في القطار، وتمسكت بدفع ثمن تذكرة الركوب، وتؤكد أن ما فعلته هو تعبير عن أصالة المرأة المصرية التي تحمل في قلبها الكثير من العطاء والإنسانية والأمومة.

كانت وزارة النقل، قد أصدرت الخميس بياناً إعلامياً بشأن الفيديو المتداول لواقعة قطار رقم 948 المتجه من المنصورة/ القاهرة يوم 9/9/202، موضحة أنه تم إيقاف مرتكبي الواقعة عن العمل، وإحالتهم للتحقيق الفوري، وأنه سيتم إعلان نتائج التحقيق فور الانتهاء منه.

وأكدت وزارة النقل اعتذار المهندس كامل الوزير، وزير النقل، وجميع العاملين في الوزارة عن قيام كمسارية القطار بالتجاوز في حق أحد ركاب القطار، كما أكدت احترامها واحترام كل العاملين في السكة الحديد لجمهور الركاب بوجه عام وكل أفراد القوات المسلحة الباسلة والشرطة على وجه الخصوص.

وأشار بيان الوزارة إلى أن التوجيهات المستمرة التي تصدر لكل العاملين بالسكك الحديدية ممن لهم تعامل مع جمهور الركاب، تنص على الاحترام التام للركاب والعمل على خدمتهم وتيسير تنقلهم على خطوط السكك الحديدية المختلفة، مضيفا أن كل المواقف التي تحدث بين أطقم تشغيل السكة الحديد والراكب يجب أن يكون في إطار القانون وفي إطار احترام الراكب، وأنه لاتهاون مع أي مخطئ في حق أي راكب.

وشدد البيان على أن الوزارة ستستمر في خدمة جمهور الركاب خاصة في ظل الطفرة الكبيرة التي تشهدها منظومة السكك الحديدية في كل قطاعاتها والتحسين الكبير في مستوى الخدمة المقدمة.

من جابنها، أعلنت وزارة النقل فى بيان صادر عنها انتهاء التحقيق الفوري الذي وجه به المهندس كامل الوزير وزير النقل بشأن قيام كمسارية قطار رقم 948 المنصورة / القاهرة بالتجاوز فى حق أحد أفراد القوات المسلحة من ركاب القطار.

وأشار بيان الوزارة بأنه تم التحقيق مع الكمسارية بمعرفة الشئون القانونية بهيئة السكك الحديدية وجاءت نتائج التحقيقات وفقًا للائحة نظام العاملين بالهيئة كالتالى:-

1- تم مجازاة عادل فاروق عبدالهادى – رئيس القطار بخصم أجر 50 يومًا (خمسون يومًا ) من راتبه لما بدر منه تجاه الركاب وعدم اتخاذ التدابير الاحترازية اللازمة بارتداء الكمامة الطبية والمنصوص عليها بقرارات الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء.

2. تم مجازاة عادل صلاح عبدالمنعم مشرف القطار بخصم أجر 15 يوما من راتبه لعدم تنفيذه تعليمات الهيئة فى هذه الواقعة وعدم اتخاذ التدابير الاحترازية الازمة بارتداء الكمامة الطبية المنصوص عليها بقرار رئيس مجلس الوزراء.

3. صدرت تعليمات باستبعاد المذكورين عن العمل بقطارات الركاب وتشغيلهم بقطارات نقل البضائع

4. كما تم تحرير محضر شرطة لهم لعدم ارتدائهم الكمامة الطبية وتطبيق قرار رئيس مجلس الوزراء عليهم بالغرامة 4000 جنيه.

5. بفحص بيان الحالة الوظيفية للمذكورين تبين سلبية آخر تحليل للمواد المخدرة فى مارس 2020 وقد تم تحويل المذكورين اليوم الخميس 10/9/2020 بعد حدوث الواقعة للكشف الطبى مخدرات والكشف الطبى النفسي

وأكد البيان احترام وزارة النقل وكافة العاملين بها لرجال القوات المسلحة الباسلة الذين نذروا أنفسهم فداءا لوطنهم وشعب مصر العظيم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك