تستمع الآن

الفنان اللبناني باسم مغنية يعتذر للجمهور المصري بعد تغريدة كورونا

الخميس - ٢٤ سبتمبر ٢٠٢٠

اعتذر النجم اللبناني باسم مغنية للجمهور المصري، بعد إساءة فهم تغريدة له عن تجاهل الشعب المصري للإجراءات الاحترازية المتبعة للوقاية من فيروس كورونا، مؤكدا أنه لم يقصد السخرية أو الإهانة، كما رفض التعامل معه باعتباره غريبا عن مصر، ملمحا إلى أنه عربي قبل أن يكون لبنانيا.

وغرد مغنية في البداية قائلا: “‏يا أصحابي في مصر، أتمنى الإجابة.. فيه كورونا في مصر ولا مفيش؟ أنا حاسس إنه هيدا البلد الوحيد بالكون يللي ما فيه كورونا، يا رب يكون هيك، أنا الوحيد يللي حاطط كمامة، والكل بيطلع عليّ”.

ودافع الفنان اللبناني عن الانتقادات التي وجهت إليه بعد التدوينه مقدما اعتذاره للمصريين حال إساءة فهم تصريحاته.

وكتب مغنية عبر حسابه على “فيسبوك”، قائلا: “أتلقى هجوما على السوشيال ميديا من البعض بسبب تويت سألت أصدقائي في مصر وهم كثر جدا، إذا كان هناك كورونا في مصر لأني أرى القليل الذين يضعون كمامة”.

وأضاف: “هل أخطأت في حق مصر؟ وأنا أقولها بكل حب أنا الذي كتبت من فترة تويت عن نفس الموضوع في لبنان الكل يعرف محبتي الكبيرة لمصر وأصدقائي هناك أنا الذي أعرف كل ركن فيكي يا القاهرة لو كنت مصريا وكتبت هذا التويت، هل كنت سأنتقد؟ أم لأني غير مصري على فكرة أنا لبناني مصري سوري عراقي جزائري وعربي أنا أعتذر من كل شخص أحس بالإساءة تحية لمصر الحبيبة”.

ويشارك مغنية في حكاية “لازم أعيش” ضمن حكايات مسلسل “إلا أنا”، تأليف نجلاء الحدينى وإخراج مريم أحمدى بطولة جميلة عوض، نجلاء بدر، أحمد خالد صالح، خالد أنور وسلمى أبو ضيف، فراس سعيد، باسم مغنية، سلوى محمد على، والحكاية هى السادسة والأخيرة من مسلسل “إلا أنا”.

“إلا أنا” قصة الكاتب يسرى الفخرانى، ويتألف من 6 حكايات مستقلة مستوحاة من قصص وأحداث واقعية، يضم المسلسل 6 بطلات، وكل حكاية 10 حلقات ولكل حكاية مؤلف ومخرج وبطلة، ويناقش المسلسل العديد من القضايا التي تهم المرأة مثل نظرة المجتمع الشرقي للمرأة المطلقة وكفاح المرأة من أجل ذاتها وأولادها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك