تستمع الآن

البنك المركزي واتحاد البنوك يروّجان للدفع الإلكتروني بحملة «باي باي نقدية»

الثلاثاء - ٠١ سبتمبر ٢٠٢٠

أطلق البنك المركزي المصري واتحاد بنوك مصر، حملة قومية للتوعية بمزايا السداد الإلكتروني تحت شعار «باي باي نقدية.. ده زمن الإلكترونية».

وتستهدف الحملة زيادة الوعي وثقافة التعامل بماكينات نقاط البيع POS ورمز الاستجابة السريع QR code لتنشيط عمليات الدفع الإلكتروني باستخدام كروت الدفع الإلكتروني والهاتف المحمول للتسهيل على المواطنين والتجار في تعاملاتهم اليومية.

وأوضح بيان صادر من اتحاد البنوك، أن خدمة السداد الإلكتروني تتميز بإمكانية حصول العميل مجانًا ولفترة محدودة علي ماكينة الدفع الإلكتروني “POS”، أو رمز الاستجابة السريع “QR code” ﺑﺄﺳﻬﻞ وأﺳﺮع اﻹﺟﺮاءات بدون ﻣﺼﺎرﻳﻒ أو ﻋﻤﻮﻻت، والحصول على اﻟﺮول واﻟﺼﻴﺎﻧﺔ ﻣﺠﺎﻧًﺎ من خلال بنك مصر، والبنك الأهلي المصري، والبنك التجاري الدولى، والبنك العربي الأفريقي الدولي، وبنك القاهرة، وبنك الإسكندرية، وبنك “QNB” الأهلي.

وقال محمد الأتربي رئيس مجلس إدارة اتحاد بنوك مصر ورئيس بنك مصر، إن عدد بطاقات الدفع الإلكتروني المصدرة من البنوك وصلت إلى مستوى 17.3 مليون بطاقة خصم، و16.2 مليون بطاقة مسبقة الدفع و3.3 مليون بطاقة ائتمان بنهاية مارس الماضي، فيما بلغ عدد نقاط البيع 88.3 مليون نقطة وماكينات الصراف الآلي وصلت إلى 13.3 مليون ماكينة منتشرة في الجمهورية.

وأوضح رئيس اتحاد بنوك مصر أن البنك المركزي المصري لديه خططًا طموحة في تعزيز الدفع الإلكتروني خلال الفترة المقبلة، حيث أطلق مبادرة لنشر عدد 100 ألف ماكينة دفع إلكتروني “POS”، يتم توزيعها جغرافيا في كافة المحافظات وتفعيلها بداية من تاريخ المبادرة وحتى نهاية ديسمبر 2020، على أن تقوم البنوك القابلة للدفع بنشرها مع مراعاة التوزيع الجغرافي للتجار الجدد في المحافظات وفقا لتوزيع يقترحه البنك المركزي، وأن تكلفة تلك الماكينات سيتحملها المركزي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك