تستمع الآن

ابنة الفنانة رجاء الجداوي لـ«أسرار النجوم»: رحيلها هز الوطن العربي.. وكانت عاشقة لشغلها وتقدسه

الخميس - ١٠ سبتمبر ٢٠٢٠

استعادت أميرة مختار، ابنة الفنانة الكبيرة الراحلة رجاء الجداوي، أبرز ذكرياتها مع والدتها، والتي رحلت عن دنيانا مؤخرا متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وقالت أميرة، في حوارها مع إنجي علي، يوم الخميس، عبر برنامج «أسرار النجوم»، على «نجوم إف إم»: «رحيلها هز الوطن العربي كله، وهي كانت حياتي وإنا لله وإنا إليه راجعون، ويجب أن أستسلم وأكون راضية، والحب الذي رأيته بعد وفاتها لم يجعلني أعبر عن حزني لشعوري بالفخر وأشعر بكرم كبير من ربنا، وكل حد ينسب لرجاء الجداوي شعر بفخر رهيب بعد وفاتها حتى اليوم، وكانت عاشقة لشغلها وتقدسه وتحترمه لأنها دائما كانت تعمل مسلسلات، وعمرها ما غابت عني ولم أشعر بعد تواجدها ولكن دائما لها بصمتها».

وأضافت: «الفن لم يكن حياتي مثل والدتي، ولم أكن أحب التواجد والظهور، ولكن الآن أجد الناس يأتون يرحبون بي لأني ابنتها وأشعر أني لازم أكون امتداد لهذه الفنانة الجميلة الرائعة».

الاحتفال بعيد ميلادها

وتابعت: «هي لم تكن تريد الاحتفال بعيد ميلادها، ولكن أنا دائما كنت أحب أرتبه بوجود المقربين لها، وفي اليوم بتكون ملكة الدنيا وكانت تحب الناس جدا، وبوسي شلبي كانت من المقربات لها جدا وأحلى حاجة في الدنيا الوفاء».

وأردفت: «أمي كانت تطلق علي اسم هتلر بسبب شدتي معها بسبب تشديدي عليها بأخذ الدواء، أو في وقت الكورونا ورفضي إخراجها من البيت، وحتى وقت تواجدها في مستشفى العزل لما طلبوني لكي يأخذوا موافقتي لتأخذ البلازما ثارت جدا ورفضت حتى مجيئي خوفا عليّ».

وأردفت: «لما كانت تذهب للتصوير لمسلسل (لعبة النسيان) جاء لي رعب شديد لأنها كانت حياتي هي وابنتي، وكان تحب الدور جدا ومع دينا الشربيني، في العموم الجو كان حلو في البلاتوه، ولما هي تعبت أنا تعبت أيضا لمدة 43 يوما، ولما قالوا لي إنها ماتت شعرت بصدمة شديدة ولكن الظروف حتمت عليّ الوقوف وأكون قوية، وذهبت إلى الإسماعيلية لاستلام جثمانها».

واستطردت: «لم تكن متألمة في الأيام الأخيرة ولكن التنفس أصبح صعبا، كنا نتحدث معها أنا وابنتي بالساعات، والأطباء كانوا عائلتها هم وطاقم التمريض ولحد ما أموت لن أنسى فضلهم».

وعن سر إصابتها بكورونا، أشارت: «هو قدر، وكان بحكم عملها كان لازم تخلع الماسك وفي النهاية هو نصيب، وهي قالت لي ارضي بقضاء ربنا، أوصتني بأن نخلي بالنا من أنفسنا، وكان لها مكالمة يومية مع زوجي تقوله تأخذ بالك مننا».

وأوضحت: “تلقيت مكالمات من جميع الدول العربية، أولاد حكام وملوك هذه الدول، وكل حاجة ممكن تتخليها تعرضت لها في العزاء الخاص بها، ولم أقم عزاء ولكن يوميا 200 شخص يأتون لي البيت من أجل العزاء”.

بوسي شلبي

وروت الإعلامية بوسي شلبي، عن آخر أيام الفنانة الراحلة وإصابتها بكورونا، في مداخلة هاتفية للبرنامج، قائلة: «حضرنا عزاء الراحل الشيخ صالح كامل وكان أخر يومين في رمضان، وقلت لها تعالي نطلع الساحل الشمالي ولكنها رفضت بسبب العيد لكي تقضي مع ابنتها وحفيدتها، وبعدها بيومين أميرة قالت لي رجاء الجداوي ظهر عليها أعراض كورونا ودرجة الحرارة وصلت 39، وبالفعل ذهبنا بها لمستشفى العزل، وكنت أريد البقاء معها ولكن طبعا رجاء رفضت، ولما نجيب سيرتها لازم نكون فرحانين لأنها كانت تحب الضحك».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك