تستمع الآن

أحمد الجمل لـ«في الاستاد»: «لو جبنا أعظم 3 مدربين في العالم لتدريب الإسماعيلي لن يصل للأربعة الأوائل»

الإثنين - ٠٧ سبتمبر ٢٠٢٠

شدد أحمد الجمل، لاعب الإسماعيلي السابق، على أن الإسماعيلي أزمته الكبيرة في اللاعبين أولا ثم المدربين ثم الإدارة، وعدم وجود استقرار مادي وإداري، ما يبعد الفريق كثيرا عن منصات التتويج.

وقال الجمل، في حواره مع كريم خطاب، يوم الإثنين، عبر برنامج «في الاستاد»، على نجوم إف إم: “أنا متواجد، ولكن الأجواء هذه الأيام غير مريحة ولازم أكون مختفي، ومصر كلها بتحب الإسماعيلي والأجيال قبل جيلنا تعلمنا منهم الكثير، الإنجازات كانت قليلة ولكن كانوا يقدمون أحلى كرة وربوا حب النادي في قلوب الناس كلها”.

وأضاف: “الكلام في الكرة واحد وثابت، واللاعبين اللي رحلوا كانوا أفضل من اللي جاءوا، والإسماعيلي زيه زي الأهلي والزمالك له لاعبيه المعينين ولديهم فكر وأسلوب النادي، والإسماعيلي كرته على الأرض وهجمات مرتدة سريعة، ورأيناها جيل دوري 90 أو 2000، وكنا نرى كرة سابقة عصرها، ولو كان فيه استقرار إداري ومادي كان سيحقق بطولات كثيرة جدا، وفيه قوام رئيسي للفرقة لم يعد موجودا”.

وتابع: “أي ناد يكون فيه لجنة كرة وتكون مسؤولة من الألف للياء لاستقطاب اللاعبين المناسبين لفرقتك، واحد زي عمر جمال قادم من الألومنيوم وسيد معوض وبركات وإسلام الشاطر وأحمد فتحي ومحمد عبدالله، ومش أي لاعب يلعب في النادي الإسماعيلي”.

وأردف: “لو جبنا أعظم 3 مدربين في العالم لن نصل به للأربعة الأوائل، مهم اختيار اللاعبين والجهاز الفني ثم الإدارة، وأين لجنة الكرة في النادي، وفيه لاعبين تضغط على الإدارة أيضا بشكل رهيب خاصة في الماديات والأرقام التي نسمعها كارثة”.

واستطرد: “فيه ناس كثر زايدوا على حب الإسماعيلي، والنادي لا يستحق ما يحدث مننا وهو أكبر من كل الخلافات ومن يريد معرفته قيمته عدي الكارتة الخاصة بالإسماعيلية وأنت عرف قيمة النادي”.

وعن الروشتة لحل أزمات الدرايش، قال الجمل: “كابتن أحمد العجوز ومحمد حمص تولوا المسؤولية في ظروف صعبة، وقبلهم جهاز الكابتن محمد محسن لم يقصروا وعملوا أقصى حاجة وهذا أفضل أداء إنهم وصلوا لهذه المرحلة، والاختبار الحقيقي لم يأت بعد، وكابتن العجوز نجح ومعه حمص، ولكن إذا تراجعت النتائج لا يمكن لومهم لأن هذه هي القماشة اللي معهم، ونصبر مع مرور هذه السنة، ولكن مع السنة الجديد ةلازم يكون فيه تخطيط محترم، وأنا مع استمرار (العجوز) كمدرب وعملت معه 3 سنوات في القناة وبلدية المحلة والرجاء ورجل على قدر المسؤولية، وأولاد الإسماعيلي من أفضل المدربين في الدوري”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك