تستمع الآن

آية «بائعة الأحذية».. قصة كفاح جديدة لطالبة ثانوية عامة حتى الوصول إلى طب الإسكندرية

الثلاثاء - ٠١ سبتمبر ٢٠٢٠

لم تهدأ بعد مناقشة قصة الطالب المتفوق إبراهيم عبد الناصر راضي، المعروف إعلاميا بـ”بائع الفريسكا”، حتى ظهرت قصة كفاح جديدة بطلتها الطالبة آية طه حسين، ابنة مدينة شبراخيت، بالبحيرة، والتي اضطرتها ظروف الحياة إلى العمل منذ نعومة أصابعها في بيع “الأحذية” لمساعدة أمها ووالدها المريض، ونجحت في التفوق والالتحاق بكلية الطب بعد أن حصلت على مجموع 408 درجات، 99.51%.

وقالت والدة الطالبة آية، في تصريحات تليفزيونية، إن زوجها أصيب بمرض منعه من القدرة على العمل، ما دفعها لاستكمال مسيرته خاصة وأن لديها أبنان أحدهم 6 سنوات والآخر 4 سنوات، وتابعت: “فرش الأحذية كان يعمل عليه زوجى وبعد مرضه أجبرت على النزول والعمل والسفر من أجل شراء البضاعة حتى تتمكن من الإنفاق على أسرتها”.

وأضافت “والدة آية”، أنها من مدينة “شبراخيت”، بمحافظة البحيرة، وهى تعمل على هذا الفرش منذ 20 عاماً، معربة عن سعادتها تجاه نجاحها فى تربية أسرتها وتفوق ابنتها ودخولها كلية الطب.

بينما قالت آية في تصريحات لموقع “مصراوي”، يوم الثلاثاء: “أصيب والدي بورم في الغدة الدرقية، كما تعرض لجلطات في المخ وأصبح غير قادر على الحركة، فاضطرت والدتي إلى النزول للعمل في بيع الشباشب، ونظرًا لأنها هي الأخرى مريضة، وجدت نفسي مضطرة للعمل معها ومساعدتها”.

وأضافت: “بمجرد انتهاء مواعيد المدرسة والدروس، كنت أعود إلى المنزل، لأعد الطعام لأبي وأخوتي نظرًا لانشغال أمي في العمل، وعقب ذلك أذهب إليها لمساعدتها”.

وتابعت: “أوقات مذاكرتي كانت في المساء عندما أعود من العمل، وأحيانًا كنت أصطحب كتبي وأدواتي للمذاكرة على الفرش والحمدلله ربنا كلل تعبي بالنجاح والتفوق، وظهرت نتيجة التنسيق تفيد التحاقي بطب الإسكندرية، لا أريد أي شيء سوى مساعدة أمي وإيجاد مكان لائق بها تعمل له فلا يوجد لنا مصدر رزق سوى هذا الفرش، كذلك لا أعرف كيف سأتمكن من تدبير نفقات دراستي مع ظروف أسرتي الصعبة”.

وقررت وزارة الأوقاف التكفل بجميع مصروفات الطالبة آية، في كلية الطب جامعة الإسكندرية لهذا العام من الموارد الذاتية للوزارة.

وكلّف الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، كلًا من مدير أوقاف البحيرة محل إقامة الطالبة ومدير أوقاف الإسكندرية محل دراسة الطالبة بسرعة التواصل مع الطالبة لعمل ما يلزم في هذا الشأن.

كما أعلن اللواء هشام آمنة، محافظ البحيرة، تحديد موعد لمقابلة آية وتكريمها، والاستماع لمطالبها وتلبيتها من أجل مساعدتها هي وأسرتها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك