تستمع الآن

«يليق بالمواطن المصري».. «التموين» تكشف أسباب خفض وزن الرغيف وعدم المساس بسعره

الثلاثاء - ١٨ أغسطس ٢٠٢٠

عقدت وزارة التموين والتجارة الداخلية، عدة لقاءات واجتماعات مكثفة مع كافة شعب المخابز على مستوى الجمهورية بناءً على مطالب عديدة وردت للوزارة من جانب الشعبة العامة للمخابز ووفقا لمطالب نادي بها كثيراً من أصحاب المخابز لإعادة النظر في تكلفة إنتاج الخبز بسبب ارتفاع أسعار الغاز والسولار وأجور العمالة والمياه.

ووافقت وزارة التموين على إعادة احتساب التكلفة الإنتاجية للجوال الواحد من الدقيق، لترتفع من 213 جنيها إلى 265جنيها، وزيادة التكلفة تشمل احتساب هذه الزيادات التي طرأت مؤخراً، وسيتم التطبيق اعتباراً من، يوم الثلاثاء.

وأكدت الوزارة، في بيان رسمي نشره حساب مجلس رئاسة الوزراء على “فيسبوك”، يوم الثلاثاء، أن الدولة حرصت ممثلة في وزارة التموين ولمد مظلة التأمينات الاجتماعية وحماية الحقوق التأمينية للعاملين بالمخابز على تحمل تكلفة التأمينات الاجتماعية نيابة عن أصحاب المخابز وتشجيعًا للاستقرار الاجتماعي وزيادة القدرة الإنتاجية للعمال، وتم الاتفاق أيضًا مع الشعبة العامة للمخابز وبعد إجراء تجارب عديدة تم إعادة احتساب معدل إنتاجية چوال الدقيق الواحد لينتج كميات أكثر من الخبز لترتفع إلى (1450 رغيفا) بدلاً من (1250 رغيفا) فى الچوال، مما سيؤدي إلى زيادة التنافسية بين المخابز لإنتاج الخبز بجودة مرتفعة ولضمان بيع الحصة المسندة إليهم يومياً وبما يضمن إنتاج رغيف خبز مدعم دون المساس بالسعر، ويليق بالمواطن المصري، مع تشديد الرقابة من جانب الوزارة وتطبيق العقوبات على المخالفين للمواصفات ولضوابط رغيف الخبز المدعم.

كما تم الاتفاق على توحيد الأوزان لما هي عليه الآن فى جميع أصناف الخبز (المجر، الملدن الطري، الملدن الماو) لتكون كلها ذات وزن وقطر ثابتين بغرض التنميط ولضمان إحكام الرقابة وتوحيد الموازين والمواصفات فى جميع مخابز الجمهورية، مع الإبقاء علي نفس القيمة الغذائية للرغيف دون أي نقصان.

وقامت الوزارة من خلال جميع مديريات التموين على مستوى الجمهورية بالبدء فى المتابعة الميدانية على أرض الواقع والمرور على كافة المخابز بهدف رفع درجة الوعى والتوجيه للمخابز بأهمية المحافظة على المواصفات والجودة والأوزان المقررة للخبز البلدى المدعم بأرقى المعايير الإنتاجية والمهنية، مع تشديد الرقابة وتطبيق عقوبات وغرامات ضد المخالفين وحال تكرار المخالفات سيتم مضاعفة الغرامة كل مرة، مع توقيع عقوبات رادعة تصل حتى إغلاق المخبز، والهدف من ذلك هو حوكمة منظومة الإنتاج.

وأكدت وزارة التموين أنه سيتم الحفاظ على مجموعة من الثوابت في منظومة الخبز ومن أهمها بقاء سعر رغيف الخبز للمواطن المصري وهى (5 قروش على بطاقة التموين) وعدم المساس بسعره، وهو الأقل سعراً على المستوى العالمي كما أنه من ضمن المخبوزات الأفضل من حيث القيمة الغذائية، مع استمرار تحمل الدولة ممثلة فى وزارة التموين لفرق التكلفة الإنتاجية لرغيف الخبز الواحد والتي تصل لأكثر من (50 قرشا)، وكذلك المحافظة على نفس الكميات المتوفرة للمواطن المصري يومياً، ويعاد النظر فى هذه التكلفة كل بداية عام مالى أو كلما اقتضت الحاجة أو الضرورة.​


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك