تستمع الآن

وليد توفيق عن معايشته لانفجار بيروت: «بيتي يبعد 6 كيلومتر ووقعت من الكنبة عالأرض»

الإثنين - ١٠ أغسطس ٢٠٢٠

حكى الفنان اللبناني وليد توفيق عن تفاصيل معايشته لانفجار مرفأ بيروت الذي وقع الثلاثاء الماضي.

وقال وليد توفيق لبرنامج «لايت شو» على قناة «الحياة»، إنه كان وقتها جالسًا على «الكنبة» في منزله الذي يبعد نحو 6 كيلومترات عن موقع الانفجار، لكنه مع ذلك سقط من فوق الكنبه من شدة الانفجار، كما تهشم زجاج النوافذ والأبواب، مشيرًا إلى أنه لم يشهد مثل هذا الانفجار من قبل وأنه حرص على الاطمئنان على أصدقائه، مؤكدًا أن الفنانين إليسا وراغب علامة كانت منازلهما الأكثر تضررًا من الحادث، إلى جانب زوجة الفنان رامي عياش التي أصيبت ونُقلت إلى المستشفى.

وفي سياق متصل كشفت الفنانة اللبنانية نادين نسيب نجيم، في تغريدة عبر حسابها الرسمي على «تويتر»، عن قرار اتخذته، بعد إصابتها القوية التي تعرضت لها إثر انفجار مرفأ بيروت، الأسبوع الماضي.

وقالت نادين في التغريدة: «من هذه اللحظة من المشفى أخدت قرار: سوف أترك البلد وأعيش بأمان ببلد تاني يحترم شعبه أحسن ما أبقى ببلد يحكمه زعران وموت. تنقبروا انتوا تحت التراب، بعدها سنعود إلى وطننا، وغير ذلك ليس هناك داع للكلام، وشكراً».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك