تستمع الآن

وزير النقل لأهالي الصعيد الغاضبين: «متزعلوش حقكم عليّ.. والدولة لا تقوم بأي شيء به تمييز عنصري»

الثلاثاء - ٢٥ أغسطس ٢٠٢٠

حرص المهندس كامل الوزير، وزير النقل والمواصلات، توضيح موقفه والرد على غضب أهالي الصعيد إثر القرار الذي أصدره مؤخرا بتوقف قطارات الصعيد في محطة “بشتيل” بدلًا من محطة رمسيس.

وقال “الوزير”، في تصريحات تليفزيونية، مساء الإثنين، إنَّ أهالي الصعيد عندما يخرجون من القطار سواء في محطة الجيزة أو رمسيس يأخذون مواصلة أو مواصلتين من أجل الذهاب إلى المكان الذي يقصدونه، ولا يقيمون في ميدان رمسيس.

وأضاف أنَّه حتى المواطنين الذين يأتون من الصعيد للعلاج في القاهرة لا يتعالجون في ميدان رمسيس، “مفيش أطباء أصلًا في ميدان رمسيس”، متابعًا “أنا عاوز أقول محطة رمسيس ليست المقصد النهائي لكل أهالينا في الصعيد، كده كده هياخد مواصلة ثانية”.

وأوضح: “هتفرق يعني؟ هتفرق معاهم ياخدوا المواصلة من الجيزة أو رمسيس أو بشتيل، محدش يكلمهم كلام مش مضبوط، مش عاوز أقول حد يلعب بدماغهم لأن دماغهم كبيرة جدًا، لما نقولهم هنعمل محطة جديدة ومنورة وجميلة في مثلث بشتيل محطة على الطراز الفرعوني، يحدها أربع شوارع رئيسية من شمالها شارع السودان في المهندسين، جنوبها محور الزمر، شرقها محور 26 يوليو، غربها محور المطار، يمشي 4 مواصلات رئيسية، المونوريل هيعدي من جنبه، مترو الأنفاق هيعدي من قلب المحطة، أنت كدة كدة بتنزل رمسيس بتركب المترو”.

وقال وزير النقل، إنَّه لن يُظلم أو يُضار أي مواطن مصري سواء داخل أو خارج البلاد، فالدولة لا تفرق بين المواطنين، ولا تفرق بين مسلم ومسيحي ولا بين صعيدي وبحراوي، ولا تفرق بين كبير وصغير، “كله عندنا واحد، كلكم على راسنا من فوق، الجميع يعلم مدى مصداقية وزراء حكومة مصطفى مدبولي، وعلى رأسنا الرئيس عبدالفتاح السيسي”.

ووجه “الوزير”، حديثه لأهالي الصعيد، بعد غضبهم من تصريحاته بشأن وقف قطارات الصعيد في محطة بشتيل، وعدم دخولها محطة رمسيس، قائلًا: “متزعلوش، حقكم عليّ، كنت متخيل إنّ ليا رصيد عندكم، وإنكم فاهمين على طول اللي بقوله، أنتوا ناس أذكياء، عمري ما أعمل حاجة أو الحكومة تعمل حاجة تضركم”.

وأكّد وزير النقل أنَّه يعمل لصالح أهالي الصعيد: “إحنا شغالين ليكم”، كما أن “الدولة لا تُخبئ شيئا أو تخفيه عن المواطنين كونها لا تعمل شيء خاطئ، فالجميع في الحكومة يعملون لصالح الوطن والمواطنين”.

وأعرب الوزير، عن تعجبه الشديد من غضب أهالي الصعيد، من اقتصار وصول قطارات الصعيد على محطة بشتيل، وعدم دخولها محطة رمسيس، متسائلًا: “هل من الأفضل أجيب أهالينا من الصعيد في قطار نظيف ومحترم، ويطلع في ميعاده، ويوصل في ميعاده، سواء يقف في بشتيل أو يكمل على رمسيس في حالة إنه هيكمل الإسكندرية، ولا نهتم برمسيس بس، ونركبهم في قطار مهكع”.

وأضاف “الوزير”، أنَّه حال ركوب أهالي الصعيد قطار “مهكع”، سيصل بعد ميعاده في ساعتين، “أنا كده بعمل أني أوفر عليكم ساعتين أثنين”، مؤكدًا أن يتم إنفاق حوالي 46 مليار جنيه، لتطوير قطارات السكك الحديد، والقضبان من أجل أن يتحرك القطار في ميعاده، ويصل في ميعاده، وعدم اصطدامه في أي قطار أمامه”.

وأكّد وزير النقل، أنَّه سيتمّ إنشاء محطة بشتيل بتكلفة 3 لـ4 مليارات جنيه، ويتمّ تطوير الإشارات من بني سويف لأسيوط، ومن أسيوط للأقصر ونجع حمادي، ويتمّ العمل حاليًا على تطوير الإشارات الخاصة بالسكك الحديدية من “رمسيس – الجيزة”، قائلًا: “الحتة دي تنتهي بكرة اتفرج على قطر الصعيد، سواء اللي هيقف في بشتيل أو هيروح الإسكندرية هيبقى عامل ازاي”.

وقال وزير النقل، إنَّه لن يُظلم أو يُضار أي مواطن مصري سواء داخل أو خارج البلاد، فالدولة لا تفرق بين المواطنين، ولا تفرق بين مسلم ومسيحي ولا بين صعيدي وبحراوي، ولا تفرق بين كبير وصغير، “كله عندنا واحد، كلكم على رأسنا من فوق، الجميع يعلم مدى مصداقية وزراء حكومة مصطفى مدبولي، وعلى رأسنا الرئيس عبدالفتاح السيسي”.

وأردف: “أنا قصرت معاكم في إيه؟، هل أنا اللي عملته هيبقى عليك حاجة إضافية؟ لا، ده أنا بريحكم، محطة بشتيل هيكون فيها مول تجاري كبير جدًا”، كما أن من ينتظر المواطنين القادمين من الصعيد بسيارة ملاكي لن يجد مكانًا يركن فيه في ميدان رمسيس.

وأكّد وزير النقل أنَّ الأهالي في الصعيد لديهم اقتناع تام أن الدولة المصرية لن تقدم أبدًا على الإضرار بهم، ولا تقوم بأي شيء به تمييز عنصري، “مفيش الكلام اللي بيتقال ده أبدًا”، متسائلًا: “هل الحكومة والرئيس بيشتغلوا لوجه بحري والصعيد لا، الكلام ده مش منطقي أبدًا، أنا في أثناء ما كنت رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة كنت بشتغل لأهل الصعيد أكتر من أي حد تاني”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك