تستمع الآن

هاني شاكر لـ«فلوكس»: «أنا مش ملطشة».. والأخير يرد: «الأستاذ الكبير يقول ما يحلو له»

الأربعاء - ١٢ أغسطس ٢٠٢٠

اعتذر الفنان أحمد فلوكس لنقيب الموسيقيين الفنان هاني شاكر، بعد هجومه عليه بسبب نعي اليوتيوبر مصطفى حفناوي.

وكتب «فلوكس» عبر حسابه على «إنستجرام»: «أنا مش هارد على كلام أستاذ هانى شاكر، أستاذ هانى قامة كبيرة ولا يمكن أبدا أقول كلمه بعد كلامه، أنا وجهة نظرى كانت واضحة، حتى لو اضايق فله الحق وله كل الحب، وأرفض نهائى الظهور فى برنامج أستاذ وائل الإبراشى للرد على كلام نقيب الموسيقيين ولن أرد».

وتابع: «الموضوع بالنسبالى اتقفل وقدمت اعتذار، والأستاذ الكبير يقول ما يحلو له، وعلينا الصمت وعدم الرد، فلا كلام بعد الكبير سواء أخى الأكبر الدكتور أشرف ذكى، أو أخونا الأكبر قيمة ومقاما ونجومية وتاريخ الأستاذ هانى شاكر، الموضوع اتقفل ومش هاتكلم فيه تانى نهائى وبالنسبالى خلص، خلونا نشوف شغلنا».

يأتي هذا بعد تعليق «شاكر» على هجوم «فلوكس» عليه في برنامج «التاسعة» على التلفزيون المصري، حيث قال: «هانى شاكر مش ملطشة يا حبيبى.. أعمل أفلام بعيد عنى.. أنت اللى عاوز تأخد اللقطة مش أنا.. حسبى الله ونعمة الوكيل.. السوشيال ميديا ورتنا بلاوى.. إحنا وصلنا للحضيض.. والله لو هو عندى فى النقابة لأشطبه».

وتابع: «أنا لا أقبل اعتذاره وأنا أخدت حقى تالت ومتلت.. أنا مش بتعامل مع الصغيرين بتعامل مع الناس الكبيرة ولكن للأسف غلط الصغار يقعوا فيه الكبار».

البداية كانت بمنشور كتبه هاني شاكر عبر صفحته الرسمية على موقع «إنستجرام» نعى فيه الراحل مصطفى حفناوي، قائلًا: «بقلب حزين، أقدم خالص العزاء لأسرة هذا الشاب الجميل، لم تسبقني به أي معرفة ولكن موته المفاجئ أوجع قلوب الجميع، ادعوا له بالرحمة والمغفرة».

ليقوم فلوكس، بالرد عبر حسابه على «فيسبوك» مهاجمًا نقيب الموسيقيين، كاتبا: «لا تعليق، أقسم بالله كمية منافقة في الزمن ده غير طبيعي، أم الزمن على الحياة اللي إحنا بقينا عايشين فيها، إذا كان أنا معرفوش أنت هاتعرفه، كفاية بقى، أنت إيه؟ كورونا معلمتكمش حاجة، مكانش عارف يخش مستشفى، معملتش حاجة، وأنت نقيب ليه، كفاية أنتوا أيه، لا حول ولا قوة إلا بالله زمن نهاية الزمن».

وتعرض فلوكس لهجوم شديد من متابعيه، مدافعين عن هاني شاكر، خاصة أن الأخير ليس له علاقة بوفاة حفناوي، ما أدى لتراجع فلوكس عن المنشور وحذفه.

ولكن فلوكس عاد بفيديو جديد نشره موقع «عرب وود»، قال فيه: «أنا شلت لايف بتاعي عشان أبويا علمني مغلطش في حد كبير، معرفش مصطفى ولكن متابعه من أسبوع، محدش زاره غير تامر حسني، بقاله 7 أيام بيناشد حد عشان يدخل مستشفى، محدش كتب عنه حتى في طبق اليوم».

وأضاف فلوكس: «دلوقتي كله الله يرحمه، بما فيهم الأستاذ الفاضل الكبير هاني شاكر، اللي قالك أنا معرفوش، بس قلبي وجعني، طب قلبك ما وجعكش وهو مش لاقي مستشفى تستقبله وهو عنده جلطة في مخه، اتقوا الله، كفاية متاجرة بالبني آدمين»

وتابع: «اللي عرف القصة لما تامر حسني راح زاره، أستاذ هاني شاكر هو تامر حسني النقيب ولا أنت، شاب صغير والفنانين والفنانات كنتوا فين لما كان عايز يمثل، مخلتهوش يمثل ليه، ولا لما مات افتكرتوا».

وأكمل: «مش إنتوا زعلانين عليه، أنا بطالب بكل اللي كتب الله يرحمه، يروح يبني جامع بأسمه، قال الفنان هاني شاكر بينعى، وقبليه ملحن مات عشان مكنش لاقي مستشفى يتعالج، بنتاجر بموت الناس، دلوقتي بتنعوه بعد ما مات، ما هو مات بتاخدوا لقطة على واحد ميت، ياريت الكورونا كانت علمتكوا حاجة، طلعتوا منها جعانين أكتر».

وسأل أحمد فلوكس الفنانين والفنانات والمنتجين، الذين كتبوا داعين لمصطفى حفناوي بالرحمة، أين كانوا وهو «يوتيوبر» يبحث عن فرصة ليمثل من «كراڤان لكرڤان»، وطالب كل من قاموا بذلك ببناء جامع باسمه.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك